عيادتان للتثقيف الصحي في مركزي ند الحمر والبرشاء

د. منال تريم

تولي هيئة الصحة في دبي أهمية خاصة للتثقيف الصحي، لتعزيز صحة المجتمع وتحسين جودة الحياة لدى سكان الإمارة، ولأن الوقاية تشكل سداً منيعاً للتصدي للأمراض بين مختلف الشرائح العمرية، فأنشأت عيادتين للتثقيف الصحي في كل من مركزي ند الحمر والبرشاء الصحيين، بهدف مساعدة المرضى وذويهم للتعرف إلى حالتهم الصحية من خلال تزويدهم بأحدث المعلومات الصحية حول مختلف الأمراض. وتركز العيادتان على التوعية والتثقيف الصحي للحد من انتشار الأمراض المزمنة كضغط الدم والسكري وارتفاع الكوليسترول، وكذلك التركيز على الأشخاص الذين لديهم عوامل الخطر للأمراض المزمنة كالسمنة والتوتر والضغوطات الحياتية وقلة النشاط الحركي.

وأكدت الدكتورة منال تريم المدير التنفيذي لقطاع خدمات الرعاية الصحية الأولية أهمية هذه العيادات في رفع الوعي والتثقيف الصحي لدى المرضى وبما يسهم في الوقاية من الأمراض والمضاعفات المحتملة لها.

وقالت: إن هيئة الصحة في دبي حرصت على تزويد هذه العيادات بالكوادر البشرية المؤهلة والمتخصصة في هذا المجال وجميع المستلزمات المتعلقة بالمواد المطبوعة والمرئية وغيرها من وسائل التثقيف الصحي وتوعية المجتمع.

وأوضحت الدكتورة تريم أن عيادات التثقيف الصحي تستهدف مرضى الأمراض المزمنة كضغط الدم والسكري وارتفاع الكوليسترول، والأشخاص الذين لديهم عوامل الخطر للأمراض المزمنة كالسمنة والتوتر والضغوطات الحياتية وقلة النشاط الحركي، إضافة إلى الأشخاص الذين يقومون برعاية كبار السن أو الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة أو المصابين بالأمراض المزمنة.

وقالت المدير التنفيذي لقطاع خدمات الرعاية الصحية الأولية: إن عيادة التثقيف الصحي بمركز ند الحمر الصحي تعمل يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع، في حين ستعمل عيادة التثقيف الصحي في مركز البرشاء الصحي يومي الثلاثاء والأربعاء من كل أسبوع.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات