تطوير ذراع آلية تدار عبر التفكير

ابتكر باحثون من المعهد الدولي لعلوم الاتصالات المتطورة في اليابان تقنية جديدة تسمح للمستخدم بالتحكم في ذراع آلية أثناء الانغماس في أداء أنشطة أخرى بيديه.

وأكد الباحثان كريستيان بينالوزا وشويشي نيشيو اللذان ابتكرا المنظومة الجديدة أن هذه التقنية تعتمد على التفكير فقط، بمعنى أنه ليس على المستخدم سوى التفكير في الحركة التي يرغب في القيام بها حتى تتحرك الذراع الآلية للقيام بها بشكل تلقائي، أي أن المستخدم وفق التقنية الجديدة سوف يكون بمقدوره تحريك ثلاث أذرع، منها اثنتان طبيعيتان والثالثة صناعية.

وكانت الأساليب السابقة للتحكم في الأذرع الآلية تعتمد على ارتداء شبكة من الأقطاب الكهربائية على الرأس، بحيث يقوم المستخدم بنشاط ما بواسطة ذراعيه، ثم يتم تسجيل موجات المخ المرتبطة بهذا النشاط وتخزينها على الكمبيوتر، وعندما يرصد الكمبيوتر نفس النمط من موجات المخ مرة أخرى، يقوم بتحريك الذراع الآلية تلقائيا لتكرار نفس النشاط الذي قام به المستخدم في المرة الأولى، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وذكر الموقع الإلكتروني «تيك إكسبلور» المتخصص في الأبحاث العلمية والتكنولوجيا أن الباحثين اختبرا المنظومة الجديدة عن طريق مطالبة المتطوعين بتثبيت إحدى الكرات على سطح مسطح بأيديهم، مع استخدام الذراع الآلية في الوقت ذاته في الإمساك بزجاجة مياه غازية فارغة.

وتبين من خلال التجارب أن المتطوعين انقسموا إلى مجموعتين، حيث نجحت المجموعة الأولى في تثبيت الكرة على السطح المسطح ومنعها من الوقوع مع تحريك زجاجة المياه الغازية بواسطة الذراع الآلية في 85 في المئة من المرات، فيما نجحت المجموعة الثانية في إتمام هذه المهمة في 52 في المئة فقط من الحالات.

تعليقات

تعليقات