العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استعرضت أمراض الربو وضيق وانقطاع التنفس والأرق

    العيادة الذكيّة لـ«صحة دبي» تناقش الأمراض التنفسية

    صورة

    ناقشت العيادة الذكية لهيئة الصحة بدبي، أسباب وأعراض وطرق الوقاية من الأمراض الصدرية والتنفسية بشكل عام، وأمراض ومشاكل النوم بشكل خاص.

    واستعرضت العيادة الذكية، التي شارك بها كل من الدكتور حسان الحريري استشاري الأمراض الصدرية بمستشفى راشد، ورولا أبوغزالة أخصائية التغذية بمستشفى راشد مختلف الأمراض الصدرية كالربو، والحساسية، وضيق وانقطاع التنفس، والأرق والشخير، والتهاب القصبات الهوائية وغيرها من الأمراض.

    وأكدت أهمية الوعي والتثقيف الصحي بالأسباب المؤدية إلى الأمراض الصدرية وكيفية تجنبها والوقاية منها وآلية إدارة المرض والتعايش معه.

    غذاء متوازن

    ونوهت بأهمية الغذاء الصحي والمتوازن والحفاظ على الوزن الطبيعي لتفادي مشاكل النوم وضيق وانقطاع التنفس أثناء النوم.

    وقالت: إن مستشفى راشد يستقبل سنوياً أكثر من 20 ألف حالة مرضية تعاني من مختلف الأمراض المتعلقة بالأزمة الصدرية والتهاب القصبات الهوائية المزمن والالتهابات الرئوية بدرجاتها المختلفة وسرطانات الرئة وغيرها لافتة إلى الخدمات التشخيصية العلاجية التي يقدمها قسم الأمراض الصدرية بالمستشفى والمتماشية مع أفضل البروتوكولات والممارسات العالمية في هذا المجال للوصول إلى التشخيص الدقيق للحالة المرضية في ظل التشابه الكبير في أعراض الكثير من الأمراض.

    وتطرقت العيادة الذكية إلى سرطان الرئة وأعراض المرض المتمثلة في السعال الشديد، والجاف المستمر، والتهاب القصبات الهوائية، وتراكم البلغم في الصدر، وعدم القدرة على التنفس بشكل سليم، وآلام شديدة في الصدر، والشعور بالأعياء والإرهاق.

    فحص دوري

    ونصحت بضرورة إجراء الفحص الدوري كل سنتين بعد عمر 40 سنة من خلال الأشعة المقطعية للكشف عن مدى الإصابة بسرطان الرئة، خاصة أن أعراض المرض لا تظهر إلا في مراحل متأخرة، مشيرة إلى أن الإصابة بالمرض قد تحدث في أي مرحلة عمرية، ولكن الغالب تكون الإصابة بين عمر 50-60 سنة.

    ونوهت العيادة الذكية بالتقنيات والأجهزة المتطورة التي يمتلكها مستشفى راشد لتشخيص وعلاج أمراض النوم من خلال مختبر متخصص يخضع خلاله المريض لمراقبة الأطباء لساعات عدة للتعرف على الوظائف الحيوية للجسم ومشاكل التنفس وغيرها.

    طباعة Email