العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تفادياً للمضاعفات التي قد تؤدي لفقر الدم ونقص المعادن

    العيادة الذكية تحذر من الحميات الغذائية الخاطئة

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    حذرت العيادة الذكية لهيئة الصحة بدبي من اتباع الحميات الغذائية الخاطئة دون الرجوع إلى أخصائي التغذية تفادياً للمضاعفات المحتملة والتي قد تؤدي إلى فقر الدم، ونقص بعض المعادن والفيتامينات، واضطراب الهرمونات، والاكتئاب، والنسيان وعدم التركيز، والتعب والإرهاق المستمر.

    واستعرضت العيادة الصحية التي شارك بها ريناد إبراهيم، وسامية عثامنة أخصائيتا التغذية بمستشفى دبي الأسباب المختلفة للسمنة ومنها العامل الوراثي والنظام الغذائي غير الصحي، والعوامل النفسية، وقلة النشاط الرياضي واضطراب بعض الهرمونات، واضطراب في الغدة الدرقية. وأشارت إلى الأسباب المتعلقة بالنحافة ومنها وجود الاضطراب في الهرمونات واضطراب في معدل الأيض، والنحافة المرضية.

    النشاط البدني

    وأكدت العيادة الذكية أن حرق الدهون لا يكون إلا من خلال نظام غذائي سليم مع ممارسة النشاط البدني، موضحة أن المعدل الطبيعي لكتلة الجسم يتراوح بين 18.5 إلى 24.9 بينما يكون الشخص لديه زيادة في الوزن إذا كان معدل مؤشر كتلة الجسم بين 24.9 إلى 29.9، مشيرة إلى أن السمنة من الدرجة الأولى تكون عندما يتراوح مؤشر كتلة الجسم بين 30 إلى 35، ويكون الشخص يعاني من السمنة إذا وصل معدل كتلة الجسم إلى 40، وسمنة مفرطة إذا زاد المؤشر عن ذلك.

    مضاعفات

    واستعرضت العيادة الذكية المضاعفات السلبية للسمنة ومنها زيادة فرص الإصابة بأمراض السكري وضغط الدم وأمراض القلب وآلام في الركب ومختلف أنحاء الجسم، والتسبب في الإصابة ببعض السرطانات كالثدي والرحم وغيرها. وأشارت إلى المضاعفات السلبية للنحافة ومنها: الإصابة بفقر الدم، وهشاشة العظام، ونقص المناعة، والإصابة ببعض أمراض الدم، والنقص في بعض العناصر الغذائية.

    وأوضحت العيادة الذكية الخدمات المختلفة التي تقدمها عيادات التغذية المتواجدة في كافة المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للهيئة والتي تقوم باستقبال الحالات المحولة إليها من الأطباء وإجراء التشخيص اللازم لها ووضع البرامج والأنظمة الغذائية المناسبة لكل حالة مع النصح بممارسة التمارين الرياضة التي تتناسب مع كل شخص.

    طباعة Email