العيادة الذكية لصحة دبي تناقش التغذية في رمضان

صورة

أكدت العيادة الذكية لهيئة الصحة بدبي على أهمية الغذاء المتوازن خلال شهر رمضان لتجنب المضاعفات السلبية التي قد تنجم عن الصيام، مشيرة إلى أهمية اتباع المرضى لتعليمات وإرشادات الطبيب وخاصة مرضى السكري.

ونصحت العيادة الذكية التي شارك في العيادة الذكية كل من مريم علي رئيس شعبة التثقيف الغذائي بإدارة التغذية العلاجية، وعرين الزربا أخصائية التغذية بهيئة الصحة بدبي بضرورة تجنب السلوكيات السلبية خلال الإفطار لتجنب المشاكل الصحية كالإمساك والصداع والتلبك المعوي والتخمة وغيرها من العوارض الصحية مع أهمية التركيز على شرب السوائل خلال فترة الإفطار.

وقاية

كما نصحت بالتقليل من الأطعمة المالحة والمخللات والتوابل والبهارات لتجنب أضرارها الصحية وزيادة الإحساس بالعطش خلال نهار رمضان مع مراعاة الإقلال من تناول الأطعمة الدهنية والدسمة لاحتوائها على كميات عالية من الطاقة والسعرات الحرارية مثل الأطعمة المقلية والطبخات الدسمة المضاف لها الزبدة والسمن، والتقليل من السكريات والعصائر المحلاة أو التخفيف من تركيزها مع ضرورة تناول كميات كبيرة من الماء خلال فترة الإفطار لتجنب حالات الجفاف خلال نهار رمضان، مشيرة إلى أهمية أن يكون وقت تناول وجبة السحور بالنسبة لمرضى السكري قريباً إلى الفجر لتجنب هبوط السكر في الدم.

وطالبت العيادة الذكية المرضى بمراجعة الطبيب المشرف على العلاج للتعرف على مدى قدرتهم على الصيام والتقيد بالنصائح والإرشادات الخاصة بحالاتهم المرضية وأوقات وكميات الجرعات العلاجية، وكمية ونوعية الأغذية المناسبة لهم.

ونصحت العيادة الذكية بتناول حبات من التمر وشرب الماء بداية الإفطار وبعدها تناول الحساء مما يساعد على التحكم بكمية الطعام التي يتناولها الصائم، وتأخير الوجبة الرئيسية للإفطار إلى ما بعد صلاة التراويح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات