الصداع المستمر يصيب بالغدة الدرقية

كشفت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع بما في ذلك الصداع النصفي، والصداع الموسمي، هم أكثر عرضة للإصابة بالغدة الدرقية.

وقالت الدراسة إن الذين يعانون بالفعل من التوتر أو الصداع الموسمي يرفع لديهم خطر الإصابة بالغدة الدرقية بنسبة 21%، وذكرت الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي ارتفع لديهم خطر الإصابة بالغدة الدرقية بنسبة 41% وذلك وفقاً لما نشره موقع Positive Med.

وقال التقرير إن اضطراب الغدة الدرقية يمكن تحديده عن طريق اختبار الدم الذي يقيس مستوى هرمون يسمى هرمون الغدة الدرقية، أو TSH،، واختبار الدم يمكن أيضاً أن يكشف عن مستويات هرمون الغدة الدرقية، إذا كانت مستويات TSH مرتفعة ومستويات هرمون الغدة الدرقية منخفضة، وهذا يعني أن الشخص ربما يعاني من قصور الغدة الدرقية.وأضاف الموقع أن هناك ثلاثة أنواع من الصداع التي تجعل الناس أكثر عرضة للإصابة بالغدة الدرقية هي: الصداع النصفي، والموسمي والصداع التوتري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات