العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    المياه الباردة أم الساخنة في حمام الصباح أيهما أفضل صحيا؟

    مهمة مغادرة الفراش في الصباح ليست هينة على الجميع وأحيانا كل ما يحتاجه المرء هو النوم لخمس دقائق أخرى.

    ولكن عادة ما يكون أخذ حمام ساخن هو الحافز الوحيد لوضع أقدامنا على الأرض والنهوض، بحسب موقع "ميرور".

    إلا أن بحثا جديدا يشير إلى أننا نأخذ الحمام الصباحي بطريقة خاطئة تماما، وقد يجعل المرء يشعر بالتعب العام بدرجة أكبر.  

    يشير البحث إلى أن الحمام الساخن له الأثر العكسي لإيقاظ المرء وبالفعل يجعله نعسانا للغاية، بحسب ما نقلته ميرور عن موقع "سيلف" الصحي. لذلك ينصح الأطباء بأخذ حمام ساخن لمن يعانون من صعوبة في النوم.

    عندما تطأ قدم المرء خارج منطقة الاستحمام إلى الهواء البارد يتسبب هذا في انخفاض حاد في درجة حرارة الجسم، ما يسبب حالة من الاسترخاء.

    وللشعور بحالة من الانتعاش والطاقة، ينصح الموقع بروتين استحمام جديد يقوم على نظام: بارد ساخن بارد.

    وقبل أن تخرج من الحمام، يجب أن تجعل درجة حرارة المياه باردة لثلاثين ثانية. ثم ارفعها إلى الساخن لفتح الأوعية الدموية، قبل أن تخفضها مجددا إلى درجة حرارة باردة.

    يتحدث الموقع عن أن التعرض لدرجات حرارة باردة والانغماس في المياه الباردة مرتبط بزيادة تحمل الاجهاد وجهاز مناعة أقوى وزيادة حرق الدهون وكذلك آثار مضادة للاكتئاب.

    طباعة Email