مؤشر جديد على الإصابة بفيروس كورونا

أفادت دراسة بحثية أجرتها كلية لندن الجامعية "يو سي إل" أن عدم شم رائحة الثوم أو القهوة أو العطور قد يكون مؤشراً تحذيرياً أكثر وضوحاً للإصابة بفيروس كورونا مما كان يعتقد من قبل.

واستندت نتائج الدراسة، التي نشرت اليوم في المجلة الطبية الأسبوعية "بلوس"، إلى اختبارات مضادات الأجسام لفيروس كورونا المستجد، تم أخذها من 567 شخصاً، كانت تدهورت حاسة الشم أو التذوق لديهم خلال الشهر الماضي.

وكان نحو 78% من أولئك الذين خضعوا للاختبارات، يحملون لأجسام مضادة، ما يعني ترجيح إصابتهم بالفيروس. وكان فقدان حاسة الشم الأكثر شيوعاً في المجموعة بأكثر ثلاث مرات عن فقدان حاسة التذوق.

ولم يشعر معظم الأشخاص الذين لديهم أجسام مضادة إلا بأعراض خفيفة لمرض كوفيد-19، حيث لم يعانِ 40% منهم من السعال أو الحمى، وهما العرضان اللذان حددتهما منظمة الصحة العالمية بأنها من بين "الأعراض الأكثر شيوعاً".

وتصنِّف منظمة الصحة العالمية فقدان حاستي الشم أو التذوق بأنهما من "الأعراض الأقل شيوعاً".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات