خبراء ينتقدون مزاعم الهند بشأن علاج كورونا

 أدى تفشي فيروس كورونا المستجد في الهند إلى انتشار سلسلة من المزاعم بأنه يمكن الوقاية من المرض، وعلاجه عبر وصفات أدوية تقليدية، وممارسة اليوجا، وحتى باستخدام روث الأبقار، ولكن خبراء قالوا إنه لا يمكن التحقق من هذه الوسائل، ووصفا مثل هذه التعليقات بأنها غير مسؤولة.

وأصدرت وزارة "الأيورفيدا واليوجا والعلاج الطبيعي وأوناني وسيدها والمعالجة التجانسية"، التي تعرف اختصارا باسم "أيوش" والتي تروج للطب التقليدي، نشرة إرشادية عن ممارسات الأيروفيدا والعلاج التجانسي والـ "أوناني" باعتبارها "خطوات إدارة وقائية" لتجنب الفيروس.

وتتضمن هذه الوسائل مقويات تم تحضيرها باستخدام نباتات ومستخلصات معدنية، يتم تناول بعضها مع الماء المغلي، بعضها بجرعات شراب، والبعض عن طريق تدليك البلسم بالأيدي ووضع قطرتين من زيت السمسم في كل فتحة من فتحتي الأنف في الصباح.

وقال بابا رامديف، أحد معلمي اليوجا الأكثر شعبية في الهند يوم 22 فبراير: "إذا مارست اليوجا، فإنها تزيد المناعة، الأمر الذي يمكن أن يساعد المرء في حالة الإصابة بالفيروس. أما إذا كانت المناعة منخفضة، فلا يمكن أن ينجو المصاب".

وعلى صعيد آخر، قال نائب برلماني من ولاية آسام إنه يمكن استخدام بول وروث الأبقار لعلاج الإصابة بفيروس كورونا المستجد.
وأوضح الخبراء أن الأدوية الشعبية أثبتت فعالية في علاج بعض الأمراض، ولكن هذا لا ينطبق على فيروس كورونا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات