هذا ما يحدث لطفلك عند البقاء وقتا طويلا أمام الشاشات الذكية!

كشفت دراسة أمريكية حديثة المزيد من الأدلة على كيفية التأثير السلبي لاستخدام الوسائط على المخ لدى الصغار.

وذكر أطباء من الولايات المتحدة في دراسة نشرت نتائجها في العدد الحالي من مجلة "جاما بيدياتريكس" المعنية بالدراسات الخاصة بالأطفال أن هناك اختلافات هيكلية في بعض مناطق المخ لدى الأطفال الذين يقضون وقتا طويلا أمام شاشات الكمبيوتر.

وأكد الباحثون أن هذه الفوارق تؤثر وبشكل خاص على تطور القدرات اللغوية لدى هؤلاء الأطفال.

ومعلقا على الدراسة قال مارتن كورته من جامعة براونشفايج الألمانية للعلوم التطبيقية إن المشكلة الأساسية في ذلك "تكمن في نظري في أن الأطفال الذين يقضون وقتا كثيرا أمام شاشات الحاسوب، يتحدثون أقل ويستمعون أقل لكلام غيرهم".

وأوضح البروفيسور الألماني أن تطور المخ لدى الأطفال يحتاج لتفاعل الوالدين معهم وإلى تحرك الأطفال وممارستهم الرياضة.

وضم كريستيان مونتاج، رئيس قسم علم النفس الجزيئي بجامعة أولم الألمانية، صوته إلى صوت البروفيسور كورته قائلا: "جلوس الأطفال أمام شاشات الحاسوب بشكل مبالغ فيه يخفض فرصتهم في اللعب بشكل حقيقي".

وشدد مونتاج أن ما يعرف بـ "اللعب الخشن" ضروري لتطور الجهاز الحركي لدى الأطفال و قدراتهم الاجتماعية.

وفحص الباحثون بالمركز الطبي بمستشفى مدينة سينسيناتي الأمريكية، خلال الدراسة 47 طفلا في سن 3 إلى 5 سنوات، إذ قاموا في البداية بمعرفة الوقت الذي قضاه هؤلاء الأطفال أمام الشاشات، بما في ذلك شاشات الأجهزة المحمولة.

ثم أخضع الباحثون هؤلاء الأطفال لاختبارات إدراك، وقاموا بعمل أشعة الرنين المغناطيسي للمخ لدى هؤلاء الأطفال.

وتبين للباحثين أن ما يعرف بالمادة البيضاء تغيرت لدى الأطفال الذين قضوا وقتا أطول أمام الشاشات.

وتتكون هذه المادة من ألياف عصبية تربط بين مناطق بعينها في المخ وتضبط تبادل الاتصال بينها.

ورصد الباحثون أيضا وجود تأثير على بعض مناطق المخ التي تدعم تطور اللغة.

ويرتبط بذلك قدرات خاصة بإدراك الصور والقدرات الإدراكية والتحكم العقلي و تقرير المصير.

وأوضح مارتن كورته من جامعة براونشفايج أن "شبكة التواصل في المخ، و التي تربط العديد من مناطق اللغة بعضها ببعض كانت أقل كثافة، ويمكن تبسيط ذلك بالقول إن سرعة تدفق البيانات في مساراتها في المخ انخفضت".

وبناء على ذلك كان أداء الأطفال المعنيين في الاختبارات اللغوية أسوأ من أقرانهم.

وبشكل محدد استخدم هؤلاء الأطفال لغة تعبير أضعف، وكانوا أبطأ عند تسمية الأشياء وكانوا أقل تطورا إجمالا في قدراتهم اللغوية.

وتطرح هذه الدراسة سؤالا عما إذا كانت بعض جوانب استخدام الوسائط في الطفولة المبكرة تؤدي إلى تحفيز أقل من المستوى الأمثل أثناء المرحلة التأسيسية لتطور المخ"، حسبما أوضح جون هوتون، كبير الباحثين الذين أعدوا الدراسة.

وقال الباحثون إن بقاء الأطفال فترة طويلة أمام الشاشات أدى إلى عدم توفر الكثير من الفرص للتحدث بشكل مباشر مع الوالدين وتوسيع القدرات اللغوية الخاصة بهم، وهو ما زاد عليه كورته بالقول إن تطور اللغة يحتاج أيضا مراقبة إيماءات الشخص المتحدث وتعبيرات وجهه، "ومن المهم أكثر أن يراقب الوالدان أبناءهم عندما يتحدثون، بدلا من مشاهدة أجهزة الهاتف الذكي أثناء الحديث".
 

 

كلمات دالة:
  • شاشات ذكية،
  • أجهزة ذكية،
  • أطفال ،
  • صحة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات