لماذا يتوجب غسل اليدين جيداً وبانتظام؟

التوعية خط دفاع أولي ووسيلة فعّالة للوقاية من الإصابة بأنواع العدوى المختلفة خصوصاً في هذا الوقت من السنة. فما دور غسل الأيدي المنتظم والعميق في الحفاظ على صحة جيدة؟ إليك بعض النصائح في اليوم العالمي لغسل اليدين.

يجب أن يكون غسل الأيدي أمر طبيعي واعتيادي وقبل تناول كل وجبة، ومع ذلك، فإن كل ثالث ألماني يستغني عن هذه الطقوس حسب نتائج دراسة أجرتها شركة التأمين الصحي "كاوفمانيشه" وذكرها موقع "ميركور" الألماني.

وجاء في الدراسة أيضا أن ثلث الأشخاص الذين تم استجوابهم يمتنعون عن غسل أيديهم عند عودتهم إلى البيت من العمل، في حين يقوم كل خامس شخص شارك في هذه الدراسة بغسل يديه مرة واحد في الساعة يومياً.

 وتكثر الأمراض المعدية في الشتاء بشكل كبير لذا يتوجب غسل الأيدي، خصوصاً في هذا الوقت من السنة، بين الفينة والأخرى لتفادي انتقال أمراض شتوية الشائعة والتي تسببها الالتهابات الفيروسية.

ويقول باتريك شتام المسؤول عن فريق شركة التأمين الصحي بمدينة ميونيخ الذي أنجز هذه الدراسة: "تنتشر العديد من الفيروسات بين الناس خاصة عن طريق الأيدي"، كما جاء في موقع "ميركور".

وأضاف: "لقد ثبت أن غسل الأيدي بشكل منتظم وشامل يقلل من خطر الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا وغيرها من الأمراض".

بالإضافة إلى ذلك ينصح الأخصائيون الطبيون الآباء بتشجيع أطفالهم على غسل أيديهم بانتظام خاصة بعد عودتهم من دار الحضانة أو المدرسة.

ويقول الطبيب هانس بيتر غايفن من منظمة "يوهانيته" للإغاثة: "غسل اليدين بالصابون عادة ما يكون كافيا، أما غسل اليدين بمادة تنظيف إضافية فهي فقط للأشخاص الذين يزاولون مهنا حساسة، خصوصا مثل العمل في قطاع الصحة أو التغدية". ولتوعية الناس بمدى أهمية غسل الأيدي، كوسيلة فعّالة للوقاية من الأمراض وإنقاذ الأرواح، أطلقت منظمة الصحة العالمية أطلقت يوم 15 أكتوبر كيوم عالمي لغسل اليدين لحث الناس على ضرورة غسل اليدين بشكل منتظم.

 

كلمات دالة:
  • غسل اليدين،
  • الماء،
  • الصحة،
  • الالتهابات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات