فحص دم جديد يرصد 20 نوعاً من السرطان

طور باحثون في بريطانيا فحص دم يمكنه رصد أكثر من 20 نوع من السرطان، مما يتيح إمكانية التشخيص والعلاج المبكر، وأفاد الباحثون أن الفحص تمكن من رصد التغير في الجينات مع تطور المرض، عبر دراسة أنماط "المثيلة" غير الطبيعية في الحمض النووي، ألا وهي إضافة مجموعات الميثيل لجزيء الحمض النووي، فوجدوا أن طريقتهم تشير إلى مصدر السرطان بنسبة 90% من المرات.


ونقلت صحيفة "ذا تلغراف" البريطانية عن معد الدراسة، الدكتور جيوفري أوكسنارد، من معهد "دانا-فاربر" للسرطان قوله: "أبحاثنا تمكنت من التغلب على مقاربات تسلسل الحمض النووي التقليدية في رصد أشكال متعددة من السرطان في عينات الدم".


تمكن الفحص من رصد 99.4% من الحالات السرطانية المكتشفة بشكل صحيح، ونسبة 32% من المرضى في المرحلة الأولى من السرطان، و76% في المرحلة الثانية. ويأمل الباحثون الآن تشخيص ثلاثة أرباع مرضى السرطان عند المرحلتين الأوليتين بحلول 2028 مقابل النصف. 


تألفت العينات من سرطان الثدي المستقبلي الهرموني، والقولون والمستقيم والمريء والمرارة والمعدة والرأس والعنق والرئة وسرطان الدم الليمفاوي وسرطان "المايلوما المتعدد" وسرطان المبايض والبنكرياس.

 

كلمات دالة:
  • فحص دم،
  • فحص دم جديد،
  • تشخيص مبكر،
  • جينات،
  • علاج جيني،
  • علاج السرطان،
  • عينات الدم،
  • أبحاث،
  • مرض السرطان،
  • مرضى السرطان،
  • حمض نووي،
  • خلايا سرطانية،
  • علاج جديد،
  • ابتكار طبي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات