جين وراثي يحصن من الألم

تعتبر جو كاميرون، وهي امرأة من أسكتلندا تبلغ من العمر 71 عاماً، واحدة من شخصين- فقط في العالم- مصابين بطفرة وراثية نادرة تجعلهما محصنين ضد الألم.

ومن المثير للاهتمام أن كاميرون وفقاً لـ«أوديتي سنترال» لم تعرف عن «قوتها الخارقة» هذه إلا في سن الخامسة والستين، عندما اكتشف الأطباء أنها لا تحتاج إلى أي مسكنات للألم بعد خضوعها لعملية جراحية خطيرة. وقد تم تحذيرها بتوقع تعرضها لألم شديد بعد الجراحة، لكنها لم تشعر بأي شيء على الإطلاق، لذلك أحالها طبيب التخدير إلى خبراء الوراثة في جامعتي لندن وأكسفورد، حيث أظهرت الاختبارات أن لديها طفرة في جين لم يكن معروفاً سابقاً.

ويعتقد الباحثون البريطانيون أن هذا الحين يلعب دوراً رئيسياً في إشارات الألم والمزاج والذاكرة.

 

كلمات دالة:
  • الأطباء،
  • الجراحة،
  • مسكنات،
  • الذاكرة،
  • أكسفورد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات