6 أطعمة ومشروبات يجب تجنبها حال تناول المضادات الحيوية

على الرغم من أهمية المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات الخطيرة، فإنها قد تسبب أحياناً آثاراً جانبية، مثل الغثيان والإسهال والانتفاخ وعسر الهضم وآلام البطن وفقدان الشهية. ويمكن أن يؤدي الإفراط في استخدام المضادات الحيوية أيضاً إلى تلف الكبد، ففي حين أن بعض الأطعمة يمكن أن تقلل من هذه الآثار الجانبية المعدية المعوية وتشجع على الشفاء، فإن البعض الآخر قد يزيدها سوءاً أو يقلل من فاعلية المضادات الحيوية وفقاً لتقرير نشرته مجلة هيلت، وقالت هناك 5 أطعمة ومشروبات يجب تجنبها مع المضادات الحيوية وتشمل:

منتجات الألبان

يجب عدم تناول المضادات الحيوية مع الحليب، فيجب تناوله بالماء فقط، إذ يمكن أن تؤثر منتجات الألبان، بما في ذلك الحليب والجبن والزبدة والزبادي، على قدرة الجسم على امتصاص الدواء. تجنب تناول منتجات الألبان بعد 3 ساعات على الأقل من تناول جرعة من المضادات الحيوية.

عصائر الفاكهة

وبالمثل، لا ينبغي تناول المضادات الحيوية مع عصائر الفاكهة، وخاصة عصير الجريب فروت؛ لأنها يمكن أن تمنع الجسم من التكسير وامتصاص الدواء بشكل صحيح. والأطعمة المدعمة بجرعات عالية من الكالسيوم، مثل بعض عصائر البرتقال، قد تقلل أيضاً من فاعليتها.

الكحول

تجنب شرب الكحول أثناء تناول المضادات الحيوية، حتى الاستهلاك المعتدل يمكن أن يسبب تفاعلات مع المضادات إذا تم تناولها خلال 48 ساعة من بعضها البعض. وعلى سبيل المثال، يمكن أن تسبب المضادات مثل تينيدازول وميترونيدازول الصداع وسرعة ضربات القلب.

السكريات والخميرة

قد يؤدي استخدام المضادات الحيوية إلى عدوى الخميرة لدى بعض المرضى، وخاصة النساء.

لذلك، يوصى بتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والخميرة لتجنب تغذية كائن المبيضات.

الحبوب الكاملة والمكسرات

يجب تجنب تناول الحبوب الكاملة والمكسرات لاحتوائها على زيوت، تعمل على زيادة معدلات إفراز البكتيريا غير النافعة، التي تؤثر على مفعول المضاد الحيوي، وتؤدي إلى حدوث إسهال.

الأطعمة الغنية بالألياف

تناول الأطعمة الغنية بالألياف بعد تناول المضادات الحيوية قد يساعد في استعادة صحة الأمعاء. وكذلك تقلل من نمو البكتيريا الضارة، ومع ذلك، يمكن أن تؤدي لإبطاء الهضم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات