الكيوي يعزز الحيوية والنشاط

كشفت دراسة حديثة عن تميّز فاكهة معينة بخصائص تعزز الحيوية والنشاط بنسبة كبيرة، حيث وجد فريق من الباحثين من جامعة أوتاجو في نيوزيلندا، أن ثمار الكيوي تعد بمثابة مفتاح تعزيز الحيوية والنشاط، وذلك بفضل ثرائها بفيتامين سي.

شملت الدراسة 167 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عاماً ولديهم مستويات منخفضة من فيتامين سي، وتم تقسيمهم إلى 3 مجموعات، اعتمدت الأولى على تناول الكيوي والثانية على تناول حبوب فيتامين سي والأخيرة على دواء وهمي.

وعلى مدار يومي لمدة 4 أسابيع، طُلب من المشاركين تناول ثمرتين من الكيوي الأصفر أو الذهبي، وهو نوع معروف باحتوائه على نسبة عالية من فيتامين سي، أو تناول الحبوب.

مستويات

ووجد الباحثون أن مستويات الحيوية كانت أعلى وأفضل لدى المجموعة التي تناولت الكيوي مقارنة بغيرهم، وذلك بجانب تعزيز الفاكهة لمستويات فيتامين سي مثل الحبوب، وذلك في غضون أسبوعين فقط.

ويشير الفريق إلى أنه رغم إثبات البحوث ارتباط فيتامين سي بالوظائف الجسدية والمناعة، إلا أن هذه الدراسة تسلّط الضوء على دور مختلف لفيتامين سي يتعلق بالصحة والوظائف العقلية، بجانب دور الكيوي أيضاً في الوظائف العقلية ومزاياه فيما يتعلق بها.

كما يوضح الباحثون أن لفيتامين سي وظائف عديدة في الجسم والدماغ، ويعزز إنتاج العديد من الهرمونات والناقلات العصبية، بما في ذلك الأدرينالين والسيروتونين والأوكسيتوسين، التي تتحكم في مستويات التوتر وتنظم الحالة المزاجية وتعزز الشعور بالراحة.

وأضافوا أيضاً أن تعزيز مستويات فيتامين سي من خلال الأطعمة الكاملة مثل الكيوي، يساعد الناس للحصول على مكونات نشطة أخرى تفيد المزيد من الأنظمة في الجسم والدماغ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات