تغذية مرضى الكبد الدهني غير الكحولي

يطلق هذا المصطلح الطبي عند تراكم الدهون في خلايا الكبد غير الناتجة عن تناول الكحول.

طبيعياً يحتوي الكبد على الدهون، ولكن إذا زادت نسبة هذه الدهون في الكبد من 5 إلى 10% من وزن الكبد يسمى عندها الكبد الدهني. عادة ما يصيب الأشخاص ذوي الوزن الزائد أو السمنة أو المصابين بالسكري وارتفاع الدهون الثلاثية والكولسترول.

في المراحل الأولى من المرض قد لا تظهر أعراض تذكر بينما في المراحل المتقدمة تظهر بعض الأعراض ومنها:

ألم في المنطقة اليمنى العليا من البطن

الإرهاق والتعب

ضعف عام

قلة شهية وغثيان

نقص غير مقصود في الوزن

اصفرار في الجلد والعينين

أهم أسباب الإصابة:

زيادة الوزن والسمنة

مقاومه الأنسولين

ارتفاع نسبة السكر والدهون الثلاثية في الدم

نصائح غذائية:

إنقاص الوزن في حال الإصابة بزيادة الوزن أو السمنة للوصول إلى الوزن المثالي للتخفيف من كمية الدهون في الكبد

تناول وجبات غذائية متوازنة وقليلة بالدهون

قلل من تناول الأطعمة ذات المحتوى العالي من السكر خاصة سكر الفركتوز الموجود في المشروبات السكرية ومشروبات الطاقة والعصائر المحلاة

التقليل من تناول الملح وألا يتعدى 1500 ملغم في اليوم

اجعل وجباتك الغذائية غنية بالألياف كالحبوب كاملة النخالة

ممارسة الرياضة بما لا يقل عن 150 دقيقة في الأسبوع كالمشي مثلاً

الامتناع عن التدخين

قلل من تناول هذه الأنواع من الدهون:

الدهون المتحولة المهدرجة الموجودة في الأطعمة المقلية مثل البطاطا المقلية، الفطائر المحلاة كالدونات والحلويات والمخبوزات مثل الكيك

الدهون المشبعة كالموجودة في الشحوم الحيوانية على حرارة الغرفة مثل الزبدة والسمن

السمنة وعلاقتها بالكبد الدهني غير الكحولي:

هناك صلة وثيقة بين الإصابة بالسمنة والإصابة بالكبد الدهني غير الكحولي ما يجعل المصابين بالسمنة أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، حيث إن زيادة الدهون في الجسم تسبب ما يسمى مقاومة الأنسولين، بما يعني زيادة الضغط على البنكرياس لزيادة إنتاج الأنسولين من أجل المحافظة على المعدلات الطبيعية للسكر في الجسم.

كما أن الأشخاص المصابين بالسمنة هم أيضاً عرضة أكثر للإصابة بداء السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبه الكولسترول والدهون الثلاثية في الجسم ما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكبد.

إنقاص 10% من الوزن في حال الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن يساعد على تحسين أداء إنزيمات الكبد بالتالي قد يساعد على الوقاية من هذا المرض.

الفركتوز ودهون الكبد:

يؤثر تناول كميات كبيرة من سكر الفركتوز بصورة سلبية على دهون الكبد حسب دراسات أجراها علماء في جامعة هارفارد، فتناول كميات كبيره من سكر الفركتوز يساعد على:

زيادة نسبة الدهون الثلاثية في الدم

زيادة نسبة الكولسترول الضار LDL في الدم

زيادة وتراكم الدهون حول أعضاء الجسم

زيادة ارتفاع ضغط الدم ومقاومه الأنسولين

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات