تعرَّف على الكرز الأخضر

يعتبر الكرز الأخضر من الفواكه الصيفية الغنية بالأملاح المعدنية، ووفقاً لمؤسسة البحث والتطوير في مجال الصناعات الريفية التابعة للحكومة الأسترالية، فإن الكرز الأخضر يحتوي على «أعلى محتوى من فيتامين ج الطبيعي في أي نبات آخر في العالم، أكثر من 100 مرة من البرتقال» فإنه يحتوي على ما يصل إلى 5300 ملغ لكل 100 غرام.

فوائد

ويحتوي الكرز الأخضر على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة وحمض الفوليك، فقد أظهر الكرز الأخضر عدداً أكبر من المركبات الفينولية أكثر من التوت الأزرق وقد تمت دراسته كغذاء محتمل لمكافحة السرطان بسبب المغذيات النباتية التي يحتوي عليها، ويساعد الجسم على التخلص من الأرق والنوم، وذلك لاحتوائه على مادة الميلاتونين التي تضبط الساعة البيولوجية في الجسم، ويعمل على تقوية الذاكرة، ويحارب مرض الزهايمر، كونه مصدراً جيداً للأنثوسيانين.

كما يحتوي على الألياف التي تعطي إحساساً بالشبع ما يساعد على فقدان الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، خصوصاً أن الحبة الواحدة من الكرز تحتوي على حوالي 5 سعرات حرارية، وكوب واحد من الكرز يحتوي على 97 سعرة حرارية، ويساعد على حماية جهاز المناعة ضد الأمراض، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتحارب مضادات الأكسدة المتواجدة في الكرز الأخضر الجذور الحرة، وتمنع الإصابة بأمراض القلب والجلطات.

إضافة لذلك يحتوي الكرز على الفيتامينات (أ و ج) وعلى بعض المعادن مثل الكالسيوم والحديد والمغنيزيوم والبوتاسيوم والكبريت، والكرز الأخضر يساعد على حركة الأمعاء والمعدة بسبب احتوائه على نسبة عالية من الألياف.

عرين الزربا - أخصائية التغذية السريرية - إدارة التغذية السريرية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات