لا للوجبات السريعة

كيف أستطيع الفوز على الوجبات السريعة ولا أتناولها أبداً؟ فهي دخيلة على مجتمعنا ومضرة للصحة ولا يستفيد الجسم منها، ولكن النكهات المصنعة تجذب الكثير من الأطفال والكبار مع العلم أن معظمهم ملمون بأضرار هذه الوجبات السريعة.

فقط قل لها لا وتجنبها وابتعد عنها ولا تدخل في هذه الدوامة المزيفة للتغذية، فالنكهات اللذيذة مقلدة ومحضرة كيميائياً والمحتويات أيضاً غير طبيعية فرقائق البطاطس المقرمشة هي ليست بالبطاطس الطبيعية ولا حتى شطيرة البرغر قطعة لحم أصلية فكلها مزيفة، وبالإضافة إلى ذلك، هي وجبات مقلية بزيوت تجارية ضارة وزيوت مهدرجة وبهذا أنت تُدخل الكثير من السعرات الحرارية إلى جسمك من غير أي فوائد غذائية فهي تضر بالجسم والأعضاء الداخلية وتزيد من الكولسترول الضار والذي يؤدي إلى أمراض القلب والشرايين، كما أن الوجبات السريعة خطرة على وزن الجسم فهي تعمل على زيادة الوزن السريع غير المبرر، وتحتوي الوجبات السريعة على الكثير من الملح، وبزيادة تناول مثل هذه الوجبات مع الوقت لن تحافظ على ضغط الدم الطبيعي وسيزداد تلقائياً.

وعي

والأطفال هم أولى ضحايا هذه الوجبات السريعة لعدم الوعي الكافي لديهم وبسبب كسل الوالدين في تحضير وجبة صحية لهم. وأيضاً الوجبات السريعة رخيصة السعر ومتوفرة في جميع الأماكن مثل جانبي الطريق ومراكز التسوق وأيضاً بسبب الإعلانات التجارية المنتشرة في كل مكان في الشوارع والمجلات والمواقع الاجتماعية.

ولا بد من تشجيع أولياء الأمور بتعليم أولادهم من الصغر عن حقيقة الوجبات السريعة ومضارها والتأكد من فهمهم أن هذه الوجبات ذو نوعية رديئة وعدم السماح بإحضارها أبداً إلى المنزل وعدم الترغيب بها.

وعلينا نشر الوعي للتوجه إلى الأطعمة الطبيعية المحضرة بمكونات طبيعية سواء كنا في البيت أو السيارة أو المطعم؛ مثلاً في البيت نستطيع طبخ الدجاج واللحم والسمك بطريقة صحية وتجذب الأطفال وأيضاً نستطيع تقديم أصابع البطاطس المشوية والبقوليات والخضراوات المطبوخة أو الطازجة والفواكه.

أما إذا كنا في السيارة فيمكننا أخذ بعض الوجبات الخفيفة معنا لتناولها عند شعور الأطفال بالجوع مثل الشكولاتة الداكنة والمكسرات والماء وبعض أنواع الفواكه مثل الموز والتفاح والكمثرى فهي لا تفسد سريعاً ومفيدة جداً لما تحتويها من معادن وفيتامينات وبهذه الطريقة لن نتوجه إلى مطاعم الوجبات السريعة، فنحن نحمل معنا وجباتنا الصحية أينما كنا ولن نستسلم أبداً للوجبات السريعة الضارة. وعند توجهنا إلى المطاعم التي تقدم الوجبات الصحية يجب علينا معرفة المكونات وطريقة التحضير، فلابد أن تكون مطبوخة بطريقة صحية مثل الشوي أو السلق أو على البخار.

تحضير

وإذا كان الأطفال يرغبون في هذه الوجبات السريعة نستطيع تحضيرها في المنزل بمكونات طبيعية وطبخها بطريقة صحية ولذيذة ونحدد حجم الحصص التي تناسب الطفل وبهذا الأسلوب الذكي سوف نرضي الطفل ونسعده من حيث تناوله وجبة يحبها وذات فائدة غذائية عالية.

أخصائية تغذية - إدارة التغذية العلاجية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات