تعرف على الدهون

يعتبر النظام الغذائي المتوازن المحتوي على جميع العناصر الغذائية أساساً لصحة وسلامة الجسم. ولكي يحصل الإنسان على تغذية سليمة، عليه أن يتعرف على بعض من هذه العناصر الغذائية كالدهون بأنواعها المختلفة. كل أنواع الدهون تمد الجسم ب 9 سعرات حرارية للجرام الواحد.

الدهون الأحادية غير المشبعة

هي جزيئات دهنية تحتوي على رابطة كربون واحدة غير مشبعة. وتكون سائلة على درجة حرارة الغرفة.

قد تساعد الدهون الأحادية غير المشبعة على خفض مستوى الكوليستيرول في الدم وبالتالي تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والجلطات. كما تحتوي على نسب عالية من فيتامين E الذي يعتبر مضاداً للأكسدة.

من أهم مصادر هذه الدهون: زيت الزيتون، زيت الكانولا، زيت السمسم، الافوكادو، المكسرات.

الدهون المتعددة غير المشبعة

هي جزيئات دهنية تحتوي على أكثر من رابطة كربون واحدة غير مشبعة. وتكون سائلة على درجة حرارة الغرفة.

الزيوت الغنية بالأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة تمد الجسم بالدهون التي يحتاجها ولا يستطيع تصنيعها مثل الأوميجا 3 والأوميجا 6. وبالتالي يحصل عليها الجسم عن طريق الغذاء. من مصادر هذه الدهون: زيت الذرة، زيت الصويا، زيت عباد الشمس، حبوب عباد الشمس، التوفو، الجوز.

الدهون المشبعة

هي جزيئات دهنية تكون فيها ذرات الكربون مشبعة بالهيدروجين. وتكون هذه الدهون صلبة على درجة حرارة الغرفة.

توصي منظمة القلب العالمية بأن لا يزيد استهلاك السعرات الحرارية من الدهون المشبعة عن 5% إلى 6% من المخصص اليومي من السعرات الحرارية لأن هذه الدهون قد تسبب ارتفاع مستوى الكوليسترول السييء وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.

أغلبية مصادر الدهون المشبعة هي مصادر حيوانية.

من مصادر هذه الدهون: اللحوم الحمراء، الشحوم الحيوانية، الدجاج بالجلد، الزبدة، السمن، الكريمة، الأطعمة المقلية والمخبوزات.

بعض الزيوت مثل زيت النخيل وزيت جوز الهند تحتوي أيضاً على الدهون المشبعة لكنها لا تحتوي على الكوليستيرول.

ينصح باستبدال الدهون المشبعة بالدهون الغير مشبعة، كاختيار اللحوم قليلة الدسم مثل الأسماك والدجاج منزوع الجلد، منتجات الحليب قليلة الدسم،واستبدال الزبدة والسمن بالزيوت الغير مشبعة كزيت الزيتون وزيت الكانولا.

الدهون المتحولة

حيث يتم هدرجة الزيوت النباتية السائلة (بمعنى إضافة الهيدروجين لها) لجعلها جامدة على درجة حرارة الغرفة.

ترتفع هذه الدهون من مستوى الكوليسترول السييء في الجسم وتقلل من مستوى الكوليستيرول الجيد فتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين كما أنها تزيد من فرص الإصابة بمرض السكري النوع الثاني.

من مصادر هذه الدهون: الأغذية المقلية كالدونت، البسكوت، الكوكيز، المارجرين، الفطائر المحلاة.

تعتبر المنتجات الغذائية خالية من الدهون المتحولة إذا كانت لا تحتوي عليها أو إذا كان محتواها من الدهون المتحولة أقل من 0.5 غرام للحصة الواحدة.

 

رهام إسليم - أخصائية تغذية علاجية - إدارة التغذية السريرية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات