البقوليات تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب

كشفت دراسة حديثة أن البقوليات تساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، التي كثيراً ما تكون فتاكة، وتؤدي في العديد من الحالات إلى الوفاة.

وفقاً لما نشرته مجلة «ذا هيلث سايت»، كشفت الدراسة التي أجراها باحثو كلية الطب في جامعة نيويورك، أن النظام الغذائي الغني بالفاصوليا والعدس والبازلاء وغيرها من البقوليات، يخفض من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية وأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم أيضاً.

بيانات

واعتمدت الدراسة على تحليل بيانات عدة أبحاث للكشف عن العلاقة بين تناول البقوليات وتأثيرها على خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها من الحالات المرتبطة بالقلب.

وبالفعل، وجد الباحثون أن أولئك الذين تناولوا كميات أكبر من البقوليات، بمختلف أنواعها، انخفضت لديهم معدلات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض القلب التاجية وارتفاع ضغط الدم، بنسبة تصل إلى 10%، مقارنة بأولئك الذين استهلكوا كميات قليلة من البقوليات، حيث لوحظ ارتفاع معدلات الخطر لديهم.

وفي حين أن الأمر قد يبدو غريباً بعض الشيء بالنسبة للكثيرين، إلا أن الباحثين أوضحوا أن فاعلية البقوليات بمختلف أنواعها، في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب، تكمن في احتوائها على نسبة عالية من الألياف والبروتين النباتي ومغذيات دقيقة أخرى.

وبالإضافة إلى ذلك، أشار الخبراء إلى تميز البقوليات في أنها منخفضة الدهون وخالية من الكوليسترول، كما تتميز بانخفاض مؤشر الجهد السكري، أي أنها لا تسبب زيادة في نسبة السكر في الدم.

أسباب

وتعليقاً على النتائج المثيرة، قالت «هانا كالوفا»، رئيسة الدراسة: «تعد أمراض القلب والأوعية الدموية من أبرز أسباب الوفاة على مستوى العالم، وتكشف نتائج دراستنا أن مصدراً متوفراً وغير باهظ أيضاً، يمكنه الحد من خطر الإصابة بتلك الأمراض، وتقليل معدلات الوفاة بسببها أيضاً، وهو البقوليات».

وأضافت: «الحل ببساطة يكمن في إضافة المزيد من البقوليات لوجباتنا، لتصبح أداة قوية في مكافحة أمراض القلب وضغط الدم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات