التغذية عند فقدان الشهية

صورة

تختلف حياة الفرد من يوم إلى آخر وقد تطرأ تغيرات أخرى معها في الصحة والمزاج مما قد يؤثر سلباً على تغذية الفرد المتأثر بتلك الظروف نتيجة عدم تقبله للطعام. سنوضح في هذا المقال الأساليب والطرق التي تساعد في تقبل الفرد للطعام بغض النظر عن التغيرات الطارئة على مزاجه مع مراعاة المسموح من الممنوع حسب حالته الصحية. في حال تعرضك لوعكة صحية فإن التغذية السليمة والصحيحة هي من أهم العناصر المساعدة في الشفاء السريع، وهي من أهم العوامل المؤدية لاستعادتك لنشاطك البدني.

ولكن تكمن المشكلة في بعض الأحيان في عزوف بعض الأفراد عن الأكل إما نتيجة ألم ما أثناء تناولهم للطعام أو في فقدانهم للشهية نتيجة حالتهم النفسية أو المرضية أو نتيجة تناولهم لبعض الوصفات الطبية التي ينتج عنها فقدانهم للشهية.

يمكن للفرد التخلص من هذه الآثار الجانبية عن طريق الأدوية الفاتحة للشهية أو عبر اتباع استراتيجيات معينة من خلال أطعمة مختارة تساعد في حل المشكلة. سنوضح في هذا المقال الأساليب التي تساعد في التغلب على هذه المشكلات التغذوية.

الرغبة بالارتجاع

في بعض الحالات المرضية يعاني بعض الأشخاص من الإحساس برغبة الارتجاع أو يعاني من الإسهال كلما هم بالأكل مما قد ينتج من ذلك عزوف الفرد عن الأكل خوفاً من تكرار حدوث تلك الأعراض، بإمكان الأشخاص الذين يعانون من تلك الحالات محاولة تناول أطعمة غير متبلة مثل البسكوت الجاف والخبز المحمص والبطاطا والأرز.

قم بتقسيم هذه الأطعمة إلى ٦ أو ٨ وجبات صغيرة في الْيَوْمَ، عند الانتهاء من تناولك للطعام، تجنب الاستلقاء فذلك يؤدي إلى زيادة الرغبة بالتقيؤ، وحاول أن تبقى واقفاً أثناء قيام جسمك بهضم الطعام الذي تناولته.

بعض الأدوية أو بعض الأمراض التي تصيب الأعصاب قد ينتج عنها جفاف في الحلق والفم مما قد ينتج عن ذلك صعوبة في المضغ والبلع، لذلك يمكنك مضغ بعض اللبان الخالي من السكر أو بعض السكاكر المعدة لهذه الحالات لتحفيز الغدة اللعابية لزيادة إفراز اللعاب.

أيضاً بالإمكان شرب الماء أو القليل من العصير الخالي من السكر لإبقاء الحلق والفم مرتويان قبل الأكل. يجب الابتعاد تماماً من شرب القهوة والتدخين لمساهمتهما في زيادة جفاف الحلق والفم.

هرس الأطعمة

في حال الامتناع عن الأكل نتيجة ألم يصيب الفك أو الأسنان أثناء المضغ، فبالإمكان اللجوء إلى هرس الأطعمة التي تحتاج إلى مضغ مثل اللحوم والدواجن، أيضاً بالإمكان تحضير شوربة من بعض الخضروات والحبوب مثل اللفت والعدس والشوفان. وعند الرغبة في تناول الفواكه فبالإمكان هرس الفاكهة ومزجها بالزبادي وتناولها باردة ولذيذة.

يمكن للفرد فقدان شهيته نتيجة لعلاج كيماوي أو نتيجة إصابة في الرأس أو في خلل في الأذن أو الحنجرة أو حتى نتيجة مشكلات تصيب الفم والأسنان. قم باختيار أطعمة ذات ألوان زاهية وأشكال مختلفة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات