تغذية مرضى التصلب العصبي المتعدد

من المعروف أن مرض التصلب العصبي المتعدد يرتبط ببعض اضطرابات الجهاز الهضمي، لذلك تقوم العديد من الأبحاث لربط دور الغذاء في التسبب وعلاج والتحكم بأعراض مرض التصلب العصبي المتعدد.

لا يوجد أي دليل ثابت بعد على أن اتباع نظام غذائي معين يمكن أن يمنع أو يعالج أو يشفي من مرض التصلب العصبي المتعدد (MS).

وعلى العكس قد تكون بعض الأنظمة الغذائية ضارة أحياناً لأنها قد تحتوي على مستويات عالية من بعض الفيتامينات أو تحتوي على نسب أقل من احتياجات الجسم من الفيتامينات الأخرى، لذا من المهم جداً استشارة الطبيب المعالج قبل اتباع أي نظام غذائي. بشكل عام، يحتاج الأشخاص المصابون بمرض التصلب العصبي المتعدد إلى نظام غذائي متوازن قليل الدسم وعالي الألياف. يفضل تناول الأطعمة غير المصنعة أو المصنعة بشكل طبيعي والابتعاد عن تناول الأطعمة المصنعة. هذا النظام الغذائي يعتبر مماثلاً لحمية البحر الأبيض المتوسط، وهو النظام الغذائي الموصي به لعامة السكان.

تشير بعض الأبحاث إلى أن اتباع نظام غذائي منخفض الدهون المشبعة وتناول المكملات الغذائية من أحماض أوميغا 3 الدهنية قد يفيد الأشخاص الذين يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد. لكن هذه النتائج لم تؤكدها دراسات واسعة النطاق بعد. ومع ذلك، فمن المستحسن أن الأشخاص الذين يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد الحد من الدهون من المصادر الحيوانية استبدالها بالدهون من مصادر كالأسماك والجوز وزيت الزيتون وزيت الأفوكادو وزبدة اللوز الغنية بأوميغا 3.

ويدرس الباحثون أيضًا وجود صلة بين فيتامين (د) والبيوتين - وهو شكل من أشكال فيتامين (ب) في نشاط مرض التصلب المتعدد. هذه الدراسات في المراحل المبكرة جداً. ومع ذلك، يوصى بأن يحافظ المصابون بمرض التصلب العصبي المتعدد على مستويات فيتامين (د) في النطاق العلوي الطبيعي.

وينصح بإجراء فحوص معتمدة للحساسية تجاه الأطعمة، لتجنب تناول أنواع الأطعمة التي قد تسبب الحساسية. فقد أثبتت بعض الدراسات أن المرضى الذين يعانون من الحساسية كانوا أكثر عرضة للانتكاسات ولديهم احتمالات أكبر للتعرض لتلف الأعصاب. تشير النتائج التي توصلت إليها هذه البحوث إلى أن مرضى التصلب العصبي المتعدد المصابين بالحساسية تجاه أنواع من الأطعمة يعانون من مرض أكثر نشاطًا من غير المصابين، وأن هذا التأثير ناتج عن الحساسية تجاه الأغذية. في العموم من المهم للأشخاص الذين يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد اتخاذ خيارات غذائية صحية:

Ⅶ الحصول على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن لأن نقص هذه العناصر يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الأعراض.

Ⅶ ينصح بتناول وجبات متعددة وبشكل منتظم لأن تخطي وجبات الطعام أو عدم تناول أحدها أو أكثر قد يسهم في انخفاض مستويات الطاقة لدى المرضى.

Ⅶ بعض علاجات المرض أو أعراضه مثل الاكتئاب يمكن أن يسبب زيادة في الوزن مما قد يؤدي إلى مزيد من المشكلات الصحية، مثل الإجهاد ومشكلات القلب والجهاز التنفسي لذا ينصح المرضى بتناول كميات الطعام المناسبة لاحتياجات كل مريض.

Ⅶ تجنب تناول الكحول لأنه يمكن أن يزيد من أعراض مرض التصلب العصبي المتعدد الشائعة، مثل الخلل في التوازن.

Ⅶ عبير عسقول

أخصائية تغذية علاجية أولى إدارة التغذية السريرية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات