تقليل «الكربوهيدرات» يزيد اضطراب ضربات القلب

حذرت دراسة جديدة أجريت في جامعة صن يات سين الصينية من أن الوجبات الغذائية الحديثة منخفضة الكربوهيدرات التي تحظى بشعبية كبيرة، تزيد من خطر حدوث ضربات القلب غير المنتظمة المرتبطة بالسكتات الدماغية.

وتشير نتائج البحث إلى أن الأشخاص الذين يحصلون على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية اليومية من الكربوهيدرات مثل الحبوب والفواكه والخضراوات النشوية هم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات في ضربات القلب والذي يعرف بالرجفان الأذيني.

وقد حللت الدراسة السجلات الصحية لأكثر من 13 ألف شخص على مدار أكثر من عقدين من الزمن، في أكبر عملية تقييم للعلاقة بين تناول الكربوهيدرات والرجفان الأذيني الذي يعتبر أحد أكثر المشكلات القلبية شيوعاً، ويتسبب بخفقان القلب والدوخة والإرهاق وفشل القلب.

وقال كبير الباحثين في الدراسة الدكتور شياو دونغ تشوانغ: «لا يزال الأثر طويل الأجل لتخفيض الكربوهيدرات في النظام الغذائي مثيراً للجدل، خاصة فيما يتعلق بتأثيره على أمراض القلب والأوعية الدموية»

وأضاف: «بالنظر إلى التأثير المحتمل على عدم انتظام ضربات القلب، تشير دراستنا إلى وجوب الحذر من اللجوء إلى تخفيض نسبة الكربوهيدرات لتخفيض الوزن». وتعتبر هذه النتائج جزءاً مكملاً للدراسات السابقة، التي ربطت العديد منها النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات بزيادة خطر الوفاة، بحسب ما ورد في صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات