التغذية والتقيؤ الحملي

الغثيان والتقيؤ أمران شائعان بين النساء خلال فترة الحمل خصوصاً في الشهور الأولى من حملهن، ومع تقدم الحمل يختفي من تلقاء نفسه، والذي بالعادة يكون بين الأسبوع الثاني عشر إلى الرابع عشر، ولكن بعضهن قد يعانين من غثيان وقيء مفرط، والذي يسمى بالتقيؤ الحملي المفرط، وفي هذا المقال سوف نستعرض بعض المعلومات حول التقيؤ الحملي المفرط وكيفية التعامل معه من الناحية التغذوية.

التقيؤ الحملي المفرط هو مصطلح يستخدم لوصف الغثيان والتقيؤ المستمر خلال فترة الحمل، ومن أهم أعراضه غثيان شديد، تقيؤ مفرط ومستمر أو الشعور بالحاجة للتقيؤ، حيث يعتبر التقيؤ مفرطاً في حال حدوثه أكثر من ثلاث مرات في اليوم، نزول في الوزن بمعدل 2.2 كجم خلال فترة أسبوع إلى أسبوعين، الشعور بالدوار أو الإغماء، قلة التبول، بشرة باهتة، يرقان، جفاف.

لذلك يجب على المرأة الحامل الاعتناء بنفسها وطفلها من الناحية التغذوية للتقليل من حدة التقيؤ خلال هذه الفترة، ويمكنها التخفيف من حدة الأعراض من خلال اتباع حمية معينة، فإذا كانت المرأة الحامل:

تتقيأ أكثر من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، فينصح بتناول حمية سائلة صافية، مثل: ماء الخضراوات والبروتينات بعد غليها، وإذا كانت تتقيأ أقل من مرتين خلال اليوم، فبعض من هذه النصائح قد تساعدها:

يجب على المرأة الحامل تناول وجبات طعام صغيرة خلال اليوم وفي فترات متقاربة بدلاً من تناول ثلاث وجبات كبيرة كما تستطيع المرأة الحامل أن تتناول حصصاً صغيرة من الأطعمة مثل خبز، بطاطا مشوية أو مهروسة، موز، بسكويت، كعك مملح جاف، كعك الأرز، شوفان، الحبوب الجافة، كمثرى، وأرز.

وفي حال أن المرأة الحامل لم تتقيأ لمدة يومين إلى ثلاثة أيام، فيمكنها أن تتناول الأطعمة التالية: دجاج مشوي منزوع الجلد، سمك مشوي، لحوم خالية من الدهون، بيض، فواكه مشكلة، جيلي، أجبان قليلة الدسم، شوربة، روب، مكسرات غير محمصة. ومن الجدير بالذكر، يجب على المرأة الحامل تجنب إضافة الدهون؛ لأنها تساعد في ظهور الأعراض السابقة. لذلك ينصح بتجنب الأطعمة الدسمة، مثل:

الحلويات، المرق، المنتجات المحتوية على حليب كامل الدسم، اللحوم المصنعة.

وأيضاً من النصائح التي يمكن أن تستفيد منها المرأة الحامل للتخفيف من حدة الغثيان والتقيؤ عدم الأكل والشرب في نفس الوقت بل يفضل أن تتناول السوائل بين الوجبات الرئيسية والوجبات الخفيفة، وألا تشرب أكثر من كوب واحد في كل مرة، تناول العصائر الطبيعية أو شراب الليمون؛ لأنها قد تساعد في التخفيف من الشعور بالغثيان مع تجنب الاستلقاء لمدة ساعتين على الأقل بعد تناول الوجبة، وتجنب تناول الأطعمة العطرية للغاية أو الغنية بالبهارات، كما أن بعض الخضراوات ذات نكهة قوية قد تزيد من ظهور هذه الأعراض، مثل: الكرنب، البروكلي، القرنبيط، الثوم والبصل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات