البروكلي يعزز الحماية من الجلطة الدماغية - البيان

البروكلي يعزز الحماية من الجلطة الدماغية

يساعد تناول البروكلي في حماية الدماغ من الجلطات، لأنه يحتوي على مادة «سولفورافين» التي تنشط أنزيم حماية الدماغ، وفق ما أظهرت نتائج دراسة أجراها علماء كلية لندن الملكية.

أثبتت نتائج التجارب التي أجراها الباحثون على الفئران المخبرية أن مادة سولفورافين عند وجودها في الجسم تساعد في تخفيض شدة الإجهاد التأكسدي الذي بسببه تتكون الجذور الحرة التي تتلف الخلايا. فقد لاحظ الباحثون انخفاض حالات الجلطة لدى الفئران، وعند حدوثها كانت آثارها خفيفة.

لذلك يعتقد العلماء أن دواء أساسه مادة سولفورافين الموجودة في البروكلي ستنقذ العديد من الأشخاص الذين يعانون من اضطراب تدفق الدم إلى الدماغ.

ووفقاً لبيانات منظمة الصحة العالمية، يصاب نحو 15 مليون إنسان بالجلطة الدماغية سنوياً، وعندما يتمكن الأطباء من القيام بما هو مطلوب في هذه الحالات خلال فترة لا تزيد على أربع ساعات، فإن احتمال عودة المريض إلى حالته الطبيعية كلياً أو جزئياً أمر وارد جداً. كما تشير البيانات إلى أن 8% فقط من المصابين يعودون إلى نمط حياتهم المعتاد، و50% من المرضى يصابون بجلطة دماغية ثانية خلال سنة، ما يؤدي إلى الوفاة غالباً.

وأعلن الباحثون بعد مراقبتهم لمفعول مادة سلفورافين في الدماغ، بأن هذه المادة في البروكلي تحمي ليس فقط من الإصابة بالجلطة، بل وأيضاً من تطور الأمراض العصبية، وخاصة الزهايمر، إذ بينت نتائج الدراسات الأولية أن البروكلي يحتوي أيضاً على مادة نيكوتيناميد أحادية النوكليوتيد التي تمنع انخفاض وظائف الكبد والبصر والتمثيل الغذائي، وتخفف من كثافة النسيج العظمي، والاضطرابات التي تؤثر في شيخوخة الجسم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات