الحمل والتغذية.. الأنماط الصحية تقلل احتمالية إصابة الطفل بأمراض مزمنة - البيان

الحمل والتغذية.. الأنماط الصحية تقلل احتمالية إصابة الطفل بأمراض مزمنة

صورة

التغذية الجيدة والسليمة أثناء فترة الحمل تعزز من فرص إنجاب طفل صحي وسليم، كما أنها قد تقلل من احتمالية إصابة الطفل بأمراض مزمنة بعد الولادة، لذلك يجب تعديل الحمية الغذائية أثناء فترة الحمل وتعزيزها ببعض المعادن الضرورية مثل الحديد والكالسيوم والدهون الضرورية لبناء مخ سليم.

كما يجب على الحامل أن تقوم بزيارة أخصائية التغذية فور علمها بالحمل لتقوم بتصميم حمية غذائية مناسبة لحملها ومتناسبة لذوقها في الأطعمة والمشروبات.

تفيد نتائج البحوث المخبرية في مجال علم التخلق إلى وجود ارتباط وثيق بين نمط حياة الأم أثناء الحمل واحتمالات تعرض الطفل لأمراض مثل البدانة والسكري وأمراض القلب. قد يلاحظ الكثير من الحوامل لجوء الأطباء لوصف عقاقير حمض الفوليك لهم، وذلك لأن حمض الفوليك يقلل من خطر إصابة الطفل بتشوهات خلقية مثل شلل الحبل الشوكي.

فيجب الحرص أن تتبع تعليمات الطبيب في أخذ الجرعات المطلوبة من حمض الفوليك، كما يمكن للحامل أن تستهلك الأطعمة المدعمة بالحديد وحمض الفوليك مثل الأرز والحليب وبعض حبوب الإفطار وبعض المخبوزات والمعكرونة المعززة بالحديد.

من الأمور الأخرى التي يجب على الحامل الحرص على تناولها هي الفيتامينات والمعادن المختلفة، تفيد البحوث والدراسات المخبرية والسريرية بأن الحوامل اللاتي يحافظن على تناول الفيتامينات والمعادن بشكل مستمر منذ الأشهر الأولى للحمل ينخفض تعرضهن لضغط الدم، وزيادة صرف البروتين في الدم لديهن، الأمر الذي يؤدي إلى تعسر الولادة أو الولادة المبكرة.

فيجب الحرص على تناولها بشكل منتظم وحسب الوصفة الطبية.

زيادة الوزن أو نقصانه من المشكلات التي يتعرض إليها الكثير من الحوامل ويرجع السبب لإهمالهن أو لعدم معرفتهن كيفية حساب السعرات الحرارية. أو حتى بسبب فقدان الشهية أو زيادة الرغبة في الأكل. أياً كانت الأسباب يجب الحرص بأن تكون الحمية الغذائية مناسبة للحامل بحيث تحتوي على 300 كالوري سعرة حرارية زيادة على المعتاد.

ومثال للسعرات 300 سعرة حرارية مقسمة كالتالي: 16 أونصة حليب قليل الدسم بحيث يحتوي على نسبة أقل من 1% من الدهون، وشريحتان من الخبز و2 أونصة من الدجاج، 8 أونصات من الزبادي منزوع الدسم مضاف إليه نصف كوب من أي فواكه مختارة وحبوب الإفطار.

إن زيادة وزن الحامل الطبيعية تكون ما بين 11-16 كجم فوق وزن الحامل الطبيعي، وفي حال كان الحمل بتوأم فإن الوزن الطبيعي يكون بين 16 إلى 20 كجم فوق الوزن الطبيعي للحامل. فالحامل التي تعاني من وزن أقل من الطبيعي تنصح بزيادة كيلوجرامات إضافية، وأما الحامل التي تعاني من زيادة في الوزن فإنها قد تجد صعوبة أثناء الولادة بسبب ثقل الطفل.

المعادن والفيتامينات لها دور محوري في إنجاب طفل صحي وسليم ومنها المهمة جداً مثل البروتينات، التي هي بمثابة الهيكل الأساسي الذي يبنى عليه الخلية، ويمكن الحصول على البروتينات من خلال الحليب واللحم والدجاج والسمك. ومن المعادن الضرورية أيضاً الحديد وهو العنصر الأساسي في تكوين خلايا الدم الحمراء والمسؤولة عن حمل الأكسجين.

وأيضاً معدن الكالسيوم الضروري لبناء العظام، وفي حال وجود نقص في نسبة الكالسيوم في الحمية، يلجأ جسم الحامل لإمداد الطفل بالكالسيوم عن طريق نزعه من عظام الأم مما يضعف من قوة ومتانة العظام لدى الحامل وعند استمرار هذا النقص تتفاقم المشكلة لتتعرض الحامل لخطر الإصابة بهشاشة العظام.

 

Ⅶ زكية سيد الهاشمي - أخصائية إدارة التغذية السريرية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات