أقل من كوب فراولة يومياً يحدّ من التهابات القولون - البيان

أقل من كوب فراولة يومياً يحدّ من التهابات القولون

أفادت دراسة أميركية حديثة أن تناول ثلاثة أرباع كوب من الفراولة يومياً يساعد على تقليل الالتهابات الضارة في القولون، التي تصيب الأمعاء.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة ماساتشوستس الأميركية، وعرضوا نتائجها أمام الاجتماع السنوي للجمعية الكيمياوية الأميركية الذي عقد أغسطس الماضي في مدينة بوسطن الأميركية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الفريق 4 مجموعات من الفئران، الأولى كانت غير مصابة بالأمراض، وتستهلك نظاماً غذائياً منتظماً، فيما كانت المجموعات الثلاث المتبقية مصابة بمرض التهاب الأمعاء. وأعطى الباحثون للفئران مسحوق الفراولة الكامل، بمقدار يوازي حوالي كوب إلا ربع من الفراولة التي يمكن أن يتناولها البشر يومياً.

ووجد الباحثون أن الاستهلاك الغذائي للفراولة بمقدار يصل إلى ثلاثة أرباع كوب منها يومياً لدى البشر، أوقف بشكل ملحوظ أعراض مثل فقدان الوزن في الجسم والإسهال الدموي لدى الفئران المصابة بالتهاب الأمعاء، كما قلل من الاستجابات الالتهابية في أنسجة الفئران القولونية.

وأشار الفريق إلى أن انخفاض الالتهاب لم يكن الفائدة الوحيدة للفراولة خلال هذه الدراسة، فعادةً ما تؤثر التهابات القولون سلباً على تركيبة بكتيريا الأمعاء، فتزيد من تكوين بكتيريا الأمعاء الضارة، وتخفض من نسبة بكتيريا الأمعاء النافعة.

ولاحظ الباحثون أن الفراولة تغلبت على هذه الحالة المرضية، وأدت إلى زيادة تكوين بكتيريا الأمعاء النافعة، وقللت من نسب البكتيريا الضارة في الأمعاء، وهو ما أدى إلى انتظام عملية التمثيل الغذائي، وانخفاض التهابات القولون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات