حساسية المكسّرات خطر على حياة بعض الأطفال

تعد حساسية المكسرات واحدة من أنواع حساسية الأغذية الشائعة لدى الأطفال، حيث تظهر لدى الطفل استجابات تحسسية بعد تناول الفول السوداني أو كريمة الشوكولاتة مثلاً، وفي بعض الحالات قد تهدد حساسية المكسرات حياة الطفل، حيث إنها قد تتسبب في توقف التنفس.

وقال الدكتور ماتياس كروب إن أعراض حساسية المكسرات تتمثل في إحمرار الجلد وحكة وطفح جلدي وتورم وتقلصات البطن وغثيان وقيء وإسهال بعد تناول البندق أو الفول السوداني أو كريمة الشوكولاتة مثلاً.

وقد تشكل حساسية المكسرات خطراً على حياة الطفل إذا هاجمت المسالك التنفسية وتسببت في ضيق التنفس أو أزمة ربو أو توقف التنفس في أسوأ الحالات فيما يعرف بصدمة الحساسية (anaphylactic shock)، التي قد تُفضي إلى الوفاة. لذا يجب في هذه الحالة استدعاء الإسعاف فوراً.

ويتعين على الطفل المصاب بحساسية المكسرات اصطحاب أدوية الطوارئ معه دائماً، مثل حقنة الأدرينالين، التي تعمل على توسيع المسالك التنفسية. وفي الدورات التدريبية يتعلم الأهل والأطفال الأكبر سناً كيفية استخدام الحقنة. ومن المهم أيضاً إخبار المدرسين بحالة الطفل لتقديم المساعدة له عند الضرورة.

وللوقاية ينبغي على الطفل تجنب المكسرات نهائياً وإلقاء نظرة فاحصة على مكونات الأغذية للتحقق من خلوها من المكسرات، نظراً لأن تناولها بنسبة ضئيلة قد يشكل خطراً على الطفل.

تعليقات

تعليقات