السمك يقلل من مخاطر الاكتئاب

أظهرت دراسة يابانية أن الأشخاص الذين غالباً ما يتناولون السمك، وخاصة أزرق الظهر مثل الصورى، هم أقل تعرضاً لخطر الإصابة بالاكتئاب من الذين يستهلكون السمك بنِسَب أقل.

وحسب الدراسة التي أجراها مركز اليابان الوطني للسرطان فإن الأحماض الدهنية الموجودة في السمك من فئة «إن 3» ذات التأثيرات المتعددة وبعضها مضادة التهابات، تساهم في خفض مخاطر الإصابة بالاكتئاب.

ويطلق على سمك الصورى وسمك الأسقمري البحري وسمك السردين وغيرها من الأسماك في اليابان اسم السمك أزرق الظهر أو «أوزاكانا» باليابانية نظراً للون الأزرق الموجود على ظهرها.

وشملت الدراسة 1181 رجلاً وامرأة تراوحت أعمارهم بين 40 و59 عاماً من محافظة ناغانو وسط اليابان، حيث قام فريق الباحثين من عام 1990 إلى عام 2015 بتقصي عدد الأسماك زرقاء الظهر وغيرها من الأسماك التي تناولها المشاركون في البحث، وفيما إذا كانوا يعانون من الاكتئاب في عامي 2014-2015.

4 مجموعات

وتم تقسيم المشاركين الذين شملهم البحث إلى 4 مجموعات وفقاً لكمية السمك التي تناولوها، وقد تراوح معدل استهلاك المجموعات يومياً 57 غراماً و84 غراماً 111غراماً و153 غراماً على التوالي.

وكانت النتيجة أن خطر الاكتئاب لدى المجموعة التي تناولت أعلى كمية من السمك أقل بنسبة 56% من تلك التي تناولت أقل كمية منها.

إن 3

بتقدير كمية الأحماض الدهنية إن 3 التي حصل عليها المشاركون في البحث، مثل الحموض الدهنية إسكوسابنتانويك ودوكوسابنتاينويك، والمأخوذة من كمية السمك المستهلكة، أكد الباحثون أن المجموعات التي تناولت كميات مناسبة من تلك المواد كانت أقل عرضة للمعاناة من الاكتئاب.

تعليقات

تعليقات