التغذية وصحة الأسنان - البيان

التغذية وصحة الأسنان

تعتمد صحة الفم بشكل عام على نوعية الغذاء الذي نأكله وعدد الوجبات والمدة التي تفصل بين هذه الوجبات، في موضوعنا اليوم سوف نوضح الطريقة الأمثل للحفاظ على صحة الفم عن طريق اختيار أفضل الأطعمة، التي تدعم وتساعد في بناء أسنان قوية.

يجب معرفة أن الفم يحتوي على بكتيريا تحول السكريات والكربوهيدرات الموجودة في الأطعمة مثل الخبز الأبيض والأرز والحلويات إلى أحماض وتقوم الأحماض بالتعاون مع اللعاب بدورها بمهاجمة الطبقة الخارجية للأسنان «المينا» لتبدأ بعدها عملية التسوس وهي تجاويف تتكون في الأسنان، وكلما أكثرت من تناول الأطعمة التي تحتوي على السكريات والكربوهيدرات وتركت بقاياها على أسنانك لفترة طويلة كلما عرضت أسنانك لاحتمالية الإصابة لمخاطر التسوس.

وهنا تأتي أهمية الحفاظ على الأسنان من خلال اختيار الأطعمة الصديقة للأسنان وأيضاً اختيار الوقت والطريقة الصحيحة لتفريش الأسنان. سنقوم بدورنا في تثقيفك حول كيفية اختيار الأطعمة الصديقة للأسنان.

يفضل استبدال الوجبات الخفيفة مثل الحلويات والمخبوزات بأنواع من الخضراوات والفواكه الغنية بالماء مثل الخيار، والكرفس، والكمثرى، والبطيخ لتميزها بتحريك جزيئات الطعام بعيداً عن الأسنان، واحرص على تفريش أسنانك مباشرة بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر المركز مثل الموز والزبيب لتتجنب تحولها إلى أحماض.

تقوم بعض الأطعمة بتحفيز الفم على إفراز اللعاب والذي يقوم بدوره في غسل بقايا الطعام بعيداً عن الأسنان ومن هذه الأطعمة الجبن، فاحرص على تناوله بكميات بسيطة. إضافة إلى وجود أطعمة أخرى تقوم بتحفيز اللعاب مثل الحلوى اللزجة والمطاطية والتي يجب تجنبها لعدم قدرة اللعاب على غسل ترسباتها بسهولة، فهي أيضاً معروفه باحتوائها على السكر المركز فلا بد من تفريش الأسنان بعد أكلها مباشرة.

يفضل تقديم الماء بدلاً من العصائر والمشروبات الغازية التي تحتوي على السكر، وكما أن الماء لا يحتوي على أي مواد قد تضر بصحة الأسنان فهو أيضاً يساعد في غسل بقايا الطعام. يجب اختيار الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الحليب، الزبادي، اللبن، القرنبيط، البروكلي والعديد من الأصناف الأخرى، فالكالسيوم ضروري لصحة الأسنان.

يجب استخدام معجون أسنان غني بالفلورايد فهو يقوم بتوفير طبقة حماية ضد تسوس الأسنان. كما يجب استخدام خيط الأسنان المغطى بالفلورايد لتنظيف الفجوات التي لا تصلها الفرشاة. واحرص على استخدام غسول الفم الذي يحتوي على الفلورايد للتخلص من البكتيريا الضارة في الفم. واحرص على زيارة الطبيب بين الفينة والأخرى للحفاظ على صحة الأسنان والكشف المبكر عن أي تسوس في الأسنان بحيث يمكن للطبيب إزالة التسوس بسهولة ووضع طبقة فلورايد لحماية الأسنان.

إن اهتمامك بالأسنان في سن مبكرة يغنيك عن متاعب مراجعة الطبيب عند بلوغك لسن متقدمة ويغنيك أيضاً من الآلام المصاحبة لتسوس الأسنان. وإن سر الابتسامة الجميلة هو اهتمامك بأسنانك.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات