العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    البروتينات النباتية تطيل عمر الإنسان

    يقلل تناول كميات كبيرة من البروتينات النباتية من احتمال الموت المبكر، وخاصة للأشخاص المدمنين على الدخان.

    أعلن ذلك الباحث منيانع سونغ من جامعة هارفارد في مقال نشرته مجلة «JAMA Internal Medicine»، حيث قال إن استبدال البروتينات الحيوانية بمثيلاتها النباتية والتخلي عن تناول اللحم المشوي الأحمر قد يجلب فائدة ملحوظة لصحة الإنسان.

    وتوصل سونغ وزملاؤه إلى استنتاج مفاده أن فول الصويا ومصادر أخرى للبروتينات النباتية تطيل عمر الإنسان مقارنة باللحم العادي. وذلك من خلال متابعة المأكولات التي كان 130 ألف أميركي يتناولونها على مدى 32 عاماً.

    ودلت الحسابات على أن زيادة كمية اللحم ضمن مأكولات الإنسان بنسبة 10% يؤدي إلى ارتفاع احتمال موته جراء الإصابة بأمراض مختلفة بنسبة 2%، وبنسبة 8% جراء الإصابة بأمراض القلب والأوعية.

    ومن جهة أخرى فإن تناول البروتينات النباتية وزيادة حصتها ضمن المأكولات بنسبة 3% يؤدي إلى تقليل احتمال الموت المبكر بنسبة 10% جراء الإصابة بأمراض مختلفة، وبنسبة 12% جراء الإصابة بأمراض القلب والأوعية.

    وتمثلت كلتا هاتين الظاهرتين بصورة خاصة في الناس الذين يعانون من السمنة والإدمان على الدخان.

    أما استبدال السعرات اللحمية بالسعرات النباتية فيثير ظاهرة أقوى من ذلك، حيث يقل احتمال الموت المبكر بنسبة 33% في حال رفض تناول المأكولات نصف المصنعة من اللحم الأحمر وبنسبة 12% في حال رفض أكل اللحم المنزلي التحضير، وبنسبة 19% في حال التخلي عن أكل البيض.

    طباعة Email