مواكبة التقنيات الذكية تعزّز ريادة دبي عالمياً

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

حققت مراكز اللياقة الطبية في دبي قفزة نوعية في التوسع وتطور الخدمات، بما يواكب أحدث التقنيات العالمية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي وأنظمة الروبوت، وإنترنت الأشياء، والتي ساهمت بدورها في تعزيز ريادة الإمارة، وإرساء منظومة صحية عالية الجودة لسعادة المجتمع.

وخلال عام واحد افتتحت هيئة الصحة بدبي مركزين أحدثت من خلالهما نقلة نوعية في خدمة فحوصات اللياقة الطبية، الأول يقع في منطقة «سيتي ووك» والثاني في منطقة النهدة بدبي للتسهيل على المراجعين وتلبية متطلبات رجال الأعمال.

ويعد افتتاح مثل هذه المراكز الصحية وتزويدها بكل تقنيات المستقبل مؤشراً على مستقبل الرعاية الصحية في الإمارة الذي تخطط له هيئة الصحة بدبي خلال المرحلة المقبلة، مما سيعكس مدى التطور والتقدم في هذا القطاع الذي يُعد من أهم القطاعات، كونه يعنى بحياة الإنسان.

أنظمة ذكية

وقالت أماني الحمادي مدير مركز سالم الذكي لفحوصات اللياقة الطبية في سيتي ووك، المركز يُعد الأول والأحدث من نوعه على مستوى دولة الإمارات، لاعتماده على التقنيات المتطورة بما فيها الذكاء الاصطناعي وأنظمة الروبوت الذكية وإنترنت الأشياء، ويدعم محاور هيئة الصحة نحو مئوية الإمارات 2071 والاستعداد للخمسين، وهو أول مركز خدمة رقمي مبتكر بلا أوراق، ويساهم في تحقيق استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، مشيرة إلى الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في الخدمات وتحليل البيانات والتي ستكون بنسبة 100% عالمياً بحلول عام 2031.

اختصار الوقت

وأوضحت الحمادي أن رحلة المتعامل تبدأ لحظة دخول المركز، حيث يتم الترحيب به بواسطة روبوت آلي بعدها يقوم العميل بالتسجيل الإلكتروني في الأكشاك الذكية عن طريق بطاقة الهوية أو جواز السفر وبصمة العين بعدها يتوجه العميل لفحص الدم في مدة زمنية تستغرق بين 5 - 10 دقائق، ويتم خلال فترة الانتظار تقديم خدمات الضيافة عن طريق روبوت آلي، وفور ظهور اسمه، يذهب العميل إلى غرفة سحب الدم، والتي تحتوي على روبوت لغسيل اليدين بعدها يتم إرسال العينة إلى المختبر عن طريق روبوت آلي، مشيرة إلى أن نتيجة الفحص تظهر خلال أقل من نصف ساعة، بعدها يتوجه العميل لغرفة الإقامة وشؤون الأجانب لتجديد الإقامة في عملية تستغرق 30 دقيقة وكل هذا مقابل رسوم قدرها 700 درهم تدفع عن طريق الأنظمة الذكية، حيث يتم سحب المبلغ عن طريق بطاقة الائتمان المرتبطة مع الحكومة المالية لإمارة دبي.

ولفتت إلى أن الفئات المستهدفة تشمل كبار الشخصيات والمستثمرين وأصحاب الإقامة الذهبية والشركات والأفراد (باستثناء العمالة وخدم المنازل).

روبوتات

وأشارت الحمادي إلى أن المركز يستخدم 5 روبوتات مختلفة الوظائف لخدمة المتعاملين إضافة لاستخدام تقنيات إنترنت الأشياء لقياس المؤشرات الحيوية مثل: الطول، والوزن، والنبض، والضغط، والحرارة إضافة لاستخدام تقنية الواقع المعزز بــــ(4) محطات ذكية متكاملة مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب - دبي، مشيرة إلى أن هدف الهيئة هو إسعاد الناس وتقليل وقت رحلة المتعامل من 28 ساعة إلى 30 دقيقة متضمنة خدمة إصدار الإقامة.

وأضافت كل شيء في المركز يقوم على تقديم خدمات ذكية بما في ذلك التنظيف الذكي والزجاج الذكي لتعزيز الخصوصية للمتعاملين، والتحكم الذكي الصوتي في المبنى ومرافقه المختلفة مثل: الإضاءة، التكييف وغيرها إضافة لخدمة صف السيارات الذكية والدفع الذكي، مشيرة إلى أن وقت الخدمة سريع وسهل (أقل من 5 دقائق لخدمة فحص اللياقة الطبية).

وقالت الحمادي: أهم ما يمتاز به المركز هو نظام التدقيق الآلي على جوازات السفر وبيانات الهوية والتسجيل الذكي والدفع الذكي واستخدام منظومة الذكاء الاصطناعي لتحليل صور الأشعة السينية للصدر للكشف عن مرض السل، واستخدام تقنيات التعقيم الذكي بالأشعة الفوق بنفسجية الحديثة من خلال روبوت التعقيم الذكي بشكل آلي وتطبيق معايير دليل خدمات النجوم لسعادة المتعاملين.

رحلة المتعامل

بدوره، قال محمود جمعة أهلي رئيس قسم اللياقة الطبية: إن رحلة المتعامل في المركز تمر عبر أربع محطات رئيسة تتضمن تسجيل البيانات الشخصية للمتعامل (بيانات جواز السفر)، إلى جانب البيانات (البيرو مترية) الخاصة ببصمتي العين والوجه. ومن ثم تحديد الخدمة المطلوبة، وإنهاء عملية دفع الرسوم المالية المقررة في المحطة نفسها، واختيار العميل لشكل ومضمون شاشات العرض الترفيهية الذكية، التي يرغب في مشاهدتها خلال عمليتي فحص الدم والأشعة.

وبيّن أن أهم التقنيات المستخدمة في المركز تقنيات إنترنت الأشياء لقياس المؤشرات الحيوية (الطول، الوزن، النبض، الضغط، الحرارة)، وغير ذلك من المؤشرات الصحية للجسم. وفي المحطة الثانية (غرفة سحب الدم)، هناك تقنية فائقة لعملية سحب الدم وفحصه، والتي تتم بأحدث الحلول الذكية في العالم، ومن دون (إبرة)، ومن دون أن يشعر المتعامل بهذه العملية السريعة البسيطة، التي تتم في أجواء تتسم بالفخامة والترفيه. وهو الحال نفسه في المحطة الثالثة، الخاصة بغرفة (الأشعة) التي تم تجهيزها بالمستوى التقني الفائق المعتمد على الذكاء الاصطناعي. والمحطة الرابعة والأخيرة، يتم فيها التدقيق السريع على بيانات المتعامل، ومراجعة نتائج الفحوصات الطبية، ومن ثم إصدار الإقامة من خلال رحلة لا تتجاوز مدتها 30 دقيقة، بداية من التسجيل، ثم الفحوصات الطبية، ثم إصدار الإقامة.

تحولات ذكية

وجاء المركز مواكباً للتحولات الذكية والمستقبلية التي تشهدها الدولة، نحو مئوية الإمارات 2071، وفي ضوء خطة دبي 2021 الرامية إلى جعل دبي المدينة الأذكى في العالم؛ كما جاء أيضاً ضمن خطط وجهود هيئة الصحة بدبي، التي تستهدف توفير أفضل أنظمة الرعاية الصحية المبتكرة، وتعزيز جودة الحياة.

ويُعد المركز ثمرة شراكة استراتيجية وتعاون وثيق بين هيئة الصحة بدبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، وتتضمن إمكانيات المركز استخراج نتائج الفحص الطبي بدقة فائقة، من دون تدخل بشري ومن دون أوراق، إلى جانب الحصول على (الإقامة) في المكان نفسه، ومن خلال رحلة مميزة للمتعاملين، لا تتجاوز مدتها 30 دقيقة (شاملة كل خطوات الفحص والإجراءات الإدارية) بعد أن كانت الرحلة تستغرق 28 ساعة.

ويوفر المركز في موقعه بمنطقة (سيتي ووك)، جميع الخدمات المطلوبة، لكبار الشخصيات (VIP)، ورجال الأعمال والمستثمرين، وأصحاب الإقامة الذهبية. كما يوفر أجواءً تتسم بالفخامة والرقي وطابع الترفيه، خلال جميع الخطوات والإجراءات، بداية من الاستقبال، ومروراً بجميع إجراءات الفحص الطبي، وانتهاءً بالحصول على إذن الإقامة، وذلك تحقيقاً لرضا المتعاملين وسعادتهم. إلى جانب الأجواء المميزة، يتضمن مركز سالم الذكي للياقة الطبية، أفضل الحلول الذكية، منها: 5 روبوتات مختلفة الوظائف لخدمة المتعاملين، إلى جانب استخدام تقنيات إنترنت الأشياء لقياس المؤشرات الحيوية (الطول، الوزن، النبض، الضغط، الحرارة،....)، واستخدام تقنية الواقع المعزّز بـ(4) محطات ذكية متكاملة مع إدارة الإقامة وشؤون الأجانب، واستخدام الذكاء الاصطناعي AI في تشخيص مرض السل، وجهاز إظهار الوريد، واللافت أيضاً في التقنيات الحديثة التي يمتلكها المركز، هو تقنية سحب الدم من دون إبرة لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة. وتعزّز الأجواء الراقية للمركز، مجموعة من الإمكانيات الأخرى، من بينها: الزجاج الذكي Smart glass لتعزيز الخصوصية للمتعاملين، والتحكم الذكي الصوتي Alexa في المبنى ومرافقه (الإضاءة، التكييف، وغيرها)، إلى جانب خدمة صف السيارات الذكية valet، والدفع الذكي smart payment.

برامج تطويرية

وتستمد الهيئة خططها وبرامجها التطويرية، وتستلهم أهدافها نحو مستقبل صحة أفضل، واستدامة جودة الحياة، من فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وكانت هيئة الصحة بدبي، دشنت في التاسع من ديسمبر الجاري، (مركز النهدة لفحص اللياقة الطبية والصحة المهنية - سالم)، الذي يمثّل إضافة مهمة لسلسلة مراكز اللياقة المنتشرة في ربوع دبي، والتي جاء تأسيسها وتصميمها وفق أحدث النماذج وأفضل المعايير المعمول بها عالمياً. ويعد المركز - الواقع في منطقة النهدة - هو الثالث عشر في قائمة مراكز اللياقة التي تم تشييدها بالشراكة مع الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة ورجال الأعمال.

ويضم المركز في طابقيه (الأرضي والأول)، مجموعة كبيرة من غرف الأشعة وغرف سحب الدم، والاستشارات الطبية، المزودة بأفضل التجهيزات والتقنيات الذكية، التي يقوم عليها كوادر طبية وطبية مساندة وفنية وإدارية على درجة عالية من الكفاءة والخبرة، إلى جانب أحدث المختبرات الطبية وأكثرها تطوراً، منها: 3 مختبرات متخصصة في أمراض الدم، والتحاليل الكيميائية، والأحياء المجهرية والطفيليات. وتصل الطاقة الاستيعابية للمركز في الطابق الأرضي الخاص بفحص اللياقة الطبية لكبار الشخصيات، إلى 250 فحصاً يومياً، فيما تصل قدرة القسم الخاص بفحص الصحة المهنية في الطابق الأول إلى 3500 فحص في اليوم الواحد.

أمان صحي

تعمل هيئة الصحة في دبي بحرص شديد على توفير كل سبل الأمان الصحي والراحة للمتعاملين معها، من خلال منشآتها الحديثة والمتقدمة، التي تتوافق وأعلى المعايير والبروتوكولات المعمول بها في مجال الفحوصات المخبرية، إلى جانب ما تتميز به من مرافق خدمية متنوعة لتحسين رحلة المتعامل وتبسيط جميع إجراءات حصوله على الخدمة المطلوبة وبمستوى يفوق توقعاته.

وتواكب الهيئة بما تقوم به من أعمال التطوير الشامل، التحول المتواصل الذي تشهده دبي، والتوسع العمراني المستمر، والذي يستدعي مواكبته بمنشآت طبية حديثة ومطورة، تلبي حاجة المجتمع وأفراده، المتنامية من الرعاية الصحية. وتولي الهيئة نشر مراكز فحص اللياقة الطبية والصحة المهنية في جميع مناطق إمارة دبي، جل اهتمامها، ولاسيما أن فحوصات الصحة المهنية على وجه التحديد تخدم القطاع الاقتصادي العريض والمزدهر في دبي وجميع العاملين فيه.

بالأرقام

01

يعد مركز سالم الذكي لفحوصات اللياقة الطبية في سيتي ووك، الأول من نوعه على مستوى الإمارات لاعتماده على أحدث التقنيات المتطورة

05

المركز يستخدم 5 روبوتات مختلفة الوظائف لخدمة المتعاملين إضافة إلى تقنيات إنترنت الأشياء لقياس المؤشرات الحيوية

30

تستهدف «صحة دبي» إسعاد الناس وتقليل وقت رحلة المتعامل من 28 ساعة إلى 30 دقيقة متضمنة خدمة إصدار الإقامة

100 %

الارتكاز إلى الذكاء الاصطناعي في الخدمات وتحليل البيانات بنسبة 100 % عالمياً بحلول عام 2031

طباعة Email
تعليقات

تعليقات