تعزيز التوعية بأهمية التغذية السليمة أساس في التصدي للأمراض

أكد عدد من مستطلعي «البيان الصحي» أن تعزيز التوعية بأهمية التغذية السليمة والتنبه لمخاطر العديد من المواد التي تحتويها أطعمتنا تساهم في الحد من انتشار أمراض السرطان التي يكون فيها الغذاء غير الصحي سبباً مهماً في ظهور الحالة، بالإضافة إلى العوامل الأخرى كالجينية وغيرها.

وأشاروا إلى أهمية الحذر من الأطعمة المصنعة وما تحتويه من أصباغ ومنكهات وكذلك الطرق التي تتم فيها عملية التصنيع واستخدام الزيوت المهدرجة، لافتين إلى ضرورة تعزيز توعية الطلبة في المدارس للابتعاد عن هذه الأطعمة لا سيما الشيبس والسكاكر وغيرها.

رقابة

وطالبوا بتشديد الرقابة في المدارس على المأكولات الضارة التي يتم بيعها للطلبة. وأضافوا أنه يجب توفير أدوات التحليل الذكية للكشف المبكر عن السرطان ومكافحته في المستشفيات، وتبني استراتيجيات وقائية تساهم في تخفيض معدل الوفيات وتغيير أنماط الحياة، بما يحقق الرؤية الطموحة للدولة المتمثلة بتحقيق نظام صحي فعال ومستدام لمجتمع سعيد.

إستراتيجيات

من جهته، أعرب محمد كلفام عن أمله في أن تكون التوعية المنتظمة لأفراد المجتمع جزءاً من الاستراتيجية الوطنية للحد من انتشار السرطان، لافتاً إلى أن مرض السرطان يواجه تحديات مختلفة، لذا فإن توفير الأسس الصحية والتوعوية التي تعمل على تعزيز ثقافة الأفراد والوعي لديهم بمسببات السرطان وسبل الوقاية منه، خصوصاً في مجال الأغذية، وإيجاد الطرق المثلى الكفيلة بزيادة نسبة الكشف المبكر والتشخيص السريع وتقديم خدمات وقائية وعلاجية ناجعة ورعاية متميزة وفق أفضل الممارسات العالمية والأدلة المبنية على الأبحاث العلمية والبراهين، يحدث فرقاً جوهرياً في حياة المرضى.

جهود

بدوره، قال عبد الله أحمد عبد الله: إن التزايد السريع في تزايد انتشار أمراض السرطان يحتاج إلى بذل الجهود الحثيثة لمحاربته، ولا بد من التركيز على دور الفرد والمجتمع، للحد من مخاطره، وذلك عبر تعزيز الأنماط الصحية.

من جانبه، لفت شهاب المرزوقي إلى أن أبرز العقبات أمام التعامل الإيجابي مع المرض هو التأخر في تشخيصه، حتى في البلدان التي تمتلك نظما وخدمات متقدمة، مما يقلل من فرص المريض في الشفاء، مناشداً بضرورة تحسين الوعي العام بمختلف أعراض السرطان وتشجيع الناس على طلب الرعاية عندما تنشأ لديهم تلك الأعراض.

خطورة

وقال علي أحمد: كي نتغلب على مرض السرطان، علينا أولاً أن نفهم ماهيته وأعراضه وعوامل الخطورة وكيفية تقليل فرص إصابتنا به، وهذا دور الجهات الصحية والمعنية بتوفير معلومات شاملة تتضمن كل النقاط المذكورة أعلاه، بالإضافة إلى المعلومات الأساسية حول تشخيص مرض السرطان ومختلف أنواع العلاج المتوفرة.

وأشار إلى أن العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي تصلهم بشكل يومي عشرات من مقاطع الفيديو التي تحذر من أكلات أو مشروبات بعينها وتشير إلى أن هذه الأطعمة والمشروبات هي السبب في الإصابة بمرض السرطان، كما أن بعض هذه المقاطع يؤكد أن بعض المواد المضافة لأطعمة المطاعم مثل الملح المعروف باسم «اجينو موتو» والذي يعطي نكهة خاصة لأطعمة بعض المطاعم، يشكل خطراً على الصحة ويعتبر من أسباب الإصابة بالمرض الخبيث.

تحذيرات

واتفق معه نبيل عفان مؤكداً التحذيرات التي تطال الخضروات والفواكه الطازجة الملوثة بالمواد الكيميائية والتي تباع في الأسواق بفارق سعر كبير بينها وبين تلك العضوية.

وأضاف: نحن بحاجة إلى توعية الناس واتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من انتشار هذا المرض، لما يتسبب فيه من معاناة نفسية وجسدية ليس للمريض وحده وإنما لذويه ولمحبيه، فضلاً عن تكبدهم وتكبد الدولة تكاليف العلاج الشاقة والمرهقة والتي قد لا يقوى الكثيرون على توفيرها.

مستطلعون: مطلوب تعزيز الرقابة على المأكولات الضارة في المدارس

60

ينصح بممارسة الرياضة لمدة 60 دقيقة يومياً، فهي تقوي مناعة الجسم وتجنب الإنسان الكثير من أمراض العصر مثل السمنة والسكري والضغط وغيرها

06

تحتوي الزيوت المهدرجة على نسب مرتفعة من الأحماض الدهنية أوميجا-6، وتتسبب زيادتها بمشاكل صحية مثل أمراض القلب، وزيادة من احتمال الإصابة بسرطانات عديدة

90 %

تحمل الفواكه غير العضوية بعض أنواع المبيدات الخطيرة جداً على الصحة مثل الأترازين والفوسفات العضوية، وتكشف فواكه مثل البرتقال، والفراولة، والعنب نحو 90% من بقايا هذه المبيدات

98 %

يعد التفاح المتهم الأول بحمل المبيدات، إذ ظهرت في أكثر من 98% من الثمار التي تم فحصها في الدول المتقدمة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات