مخاطر «الأطفال المبسترون» تتطلب تعزيز التوعية بأهمية الإرشادات الطبية

أكد عدد ممن استطلع «البيان الصحي» آراءهن ضرورة اتباع تعليمات وإرشادات الطبيب لتجنب التعرض لمخاطر الولادة المبكرة، إذ يساهم التعامل الصحيح مع الجسم أثناء فترة الحمل في التقليل من فرص الولادة المبكرة بشكل ملحوظ، ما يتطلب تعزيز التوعية بمخاطرها، لتجنب احتمالات حدوثها، فمن شأن الولادات المبكرة التأثير في إنجاب طفل غير مكتمل النمو.

وأوضحت ريهام فوزي، أنها عندما أرادت أن تنجب مرة أخرى، حذرها الطبيب من أن سنها قد تعرضها للولادة المبكرة، حيث أشار إلى أنه في حال كان عمر الأم أقل من ثماني عشرة سنة، أو أكثر من ست وثلاثين سنة قد تزداد احتمالية ولادتها مبكراً.

وطالب شركات التأمين الصحي بتغطية نفقات الولادة المبكرة «الخداج»، التي تضطر الوالدين إلى أن ينفقا كل ما لديهم، أو يستدينوا، لسداد تكاليف الحضانة.

تمارين

وأشارت فاطمة بن طوق، إلى أنها كانت تحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر خلال فترة حملها حتى تحتفظ بلياقتها وبشكل جسمها المتناسق، فشدد عليها طبيبها المتابع لحالتها ألا تقوم بتأدية التمارين الرياضية المتعبة والمرهقة، مؤكداً أنها تعمل على تمزق الأغشية التي تحيط بالجنين، ونصحها بشرب كميات كبيرة من السوائل أثناء الحمل.

أما هناء أحمد فأوضحت أنها كانت مدخنة بشراهة قبل الحمل ولا سيما «الشيشة»، وعندما علمت بحملها طلبت منها الطبيبة أن تتوقف فوراً عن التدخين، وأكدت لها أن النساء المدخنات معرضات بشكل كبير لخطر حدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة، ناهيك عن أن التبغ الذي تستنشقه الأم يحتوي على مواد سامة كثيرة، بما في ذلك النيكوتين وغيره من المواد المسببة للسرطان عندما تستنشق المرأة الحامل دخان السجائر، فإن هذه المواد الكيميائية تنتقل إلى الجنين الذي يتطور.

مخاطر

وأشارت إلى أن الولادة المبكرة من أكثر المخاطر التي تواجه المرأة الحامل وتأخذ حيزاً كبيراً من تفكيرها، وتظل متخوفة، لافتة إلى أنه يجب وجود فترة كافية بين الحمل والآخر لتجنب الولادة المبكرة التي قد تنتج بسبب ضعف عنق الرحم.

فحوص

بدورها، قالت بسمة سمير، إن المرأة تعرف نفسها ففي حال تعرضت لولادة مبكرة من قبل فهي على الأغلب أكثر عرضة لولادة مبكرة أخرى وبالتالي فهي بحاجة للحرص أكثر والقيام بكل الفحوص اللازمة لها ولجنينها وملاحظة أعراض الولادة المبكرة التي قد تطرأ عليها.

وأشارت إلى أن خطر الولادة المبكرة يكمن في تعريض الطفل المولود ولادة مبكرة، لمشكلات طبية معقدة، ولا سيما هؤلاء الذين تمت ولادتهم مبكراً للغاية، وعادة تتفاوت مضاعفات الولادة المبكرة، لكن كلما تقدمت ولادة الطفل عن الموعد المفترض لها، زاد خطر تعرضه للإصابة بمضاعفات.

تأثيرات

وقالت سارة سامي، تعد الولادة المبكرة أو ما يسمى الولادة المبسترة من المشكلات الصحية التي تؤثر بشكل سلبي في صحة الطفل والأم والتي يجب الحذر منها، وهي سلسلة من الأحداث المعقدة التي لا يمكن التنبؤ بها والتي ينتج عنها ولادة طفل قبل اكتمال العمر الحملي، حيث يبدأ المخاض مبكراً بحدوث انقباضات المخاض المنتظمة والمستمرة التي تسبب فتح عنق الرحم وسيلان مياه الرحم قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، وعدم قدرة الأطباء على إيقاف المخاض في هذه الحالة.

وأضافت إنه على الرغم من أنه لا يوجد معيار دقيق لتحديد سبب الولادة المبكرة إلا أن هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص الولادة بشكل مبكر، والتي يجب أن تنتبه لها كل سيدة وأن تعيها بشكل جيد لكي تتجنبها، ولا سيما أن الولادة المبكرة لطفل قبل أوانه من المحتمل أن تسبب له مضاعفات صحية عديدة لعدم اكتمال نموه.

من جانبه، أكد علي أحمد أن الولادات المبكرة تؤثر في إنجاب طفل غير مكتمل النمو، ما قد يستدعي بقاءه في الحضانة أشهراً عدة ويكبد الأبوين فاتورة ثقيلة وباهظة، ليعاني الأمرين، للحصول على الدعم والمساعدة المادية.

03

الولادة المبكرة هي التي تحدث قبل ثلاثة أسابيع من تاريخ الولادة المقدر للطفل، بمعنى أنها تحدث قبل بداية الأسبوع الـ37 من الحمل

55 %

بلغت الولادات المبكرة في مستشفى لطيفة للنساء والأطفال منذ بداية العام الجاري ولغاية سبتمبر الماضي 756 حالة منها 55 % أطفالاً خدج فيما سجل المستشفى العام الماضي دخول 975 حالة

85 %

يتراوح مجموع الولادات في مستشفى لطيفة سنوياً ما بين 4000 – 4500 حالة، فيما يصل معدل نسبة إشغال الأسرة في وحدة العناية المركزة إلى 85% وأحياناً تصل نسبة الإشغال إلى 100%

01

يعد مستشفى لطيفة الأول على مستوى المنطقة في الحصول على عضوية شبكة فيرمونت أكسفورد التي تضم أكثر من 900 وحدة عناية مركزة عالمياً

طباعة Email
تعليقات

تعليقات