التوعية بأهمية التطعيمات قبل السفر تعزز الحماية من الأمراض

صورة

يحرص الكثيرون خلال فصل الصيف على السفر إلى خارج البلاد لقضاء العطلات، وللاستمتاع بالإجازات دون أي منغصات تعكر صفوها، إلا أن البعض منهم يغفل أهمية تلقي التطعيمات اللازمة ضد بعض الأمراض، مثل: التهاب الكبد الوبائي، والحمى الصفراء، والتي تتوقف على وجهة السفر، كما يشترط لبعضها توافر وقت كافٍ قبل السفر. عدد ممن استطلع «البيان الصحي» آراءهم شددوا على ضرورة وأهمية استفسار المسافر عن التطعيمات اللازمة لوجهة سفره، أو حتى الموصوفة بشكل ثابت، وذلك للحماية من مسببات هذا المرض لسنوات عدة.

كما دعوا إلى عمل بعض الفحوصات إن لزم الأمر، مطالبين بحملات توعية للمسافرين بضرورة تلقي التطعيمات، وكذلك عقد الورش التي تعزز ثقافة السفر «الصحي».

تعريف

ودعا محمد هلال إلى إطلاق حملات توعية عبر القنوات الإعلامية المختلفة لتعريف المسافر بأنواع التطعيمات المختلفة التي قد يحتاجها للجهة المقصودة وتقديم التوعية والنصائح التي تضمن سلامته أثناء السفر، وذلك خلال الفترة الحالية المتوقع فيها انتهاء امتحانات المدارس والجامعات واستعداد الأسر للسفر.

وأضاف أن الالتزام باتباع الإرشادات اللازمة يجنب المسافر المشكلات الصحية أثناء السفر، لا سيما التعليمات الخاصة باختلاف التوقيت واضطراب الساعة البيولوجية التي يعاني منها المسافر أثناء الرحلات الطويلة، حيث يطرأ التغيير على برنامج حياة الإنسان، ما ينتج عنه اضطراب في النوم والجهاز الهضمي والتركيز والشعور بالإرهاق والضعف العام.

راحة

بدورها، قالت عائشة حبيب البلوشي إنها تتجنب قدر الإمكان حدوث أي مشكلات لها ولعائلتها خلال السفر عبر أخذ قسط كافٍ من النوم والراحة أثناء الرحلات الطويلة، كما تحرص على أن تتناول هي وأفراد عائلتها السوائل بكثرة وتتجنب شرب القهوة والشاي وغيرها من المنبهات، وأيضاً تحرص على أن يتناولوا الطعام الصحي والمغسول جيداً أثناء الرحلة في بلد وجهة السفر.

وأضافت: يعد الغذاء من الحاجات الأساسية للتمتع بالسفر، وقد يتعرض المسافر إلى العديد من الأمراض التي تنتقل عبر الغذاء والماء الملوث، ما يسبب أعراضاً مثل الإسهال أو ألم في المعدة أو غثيان أو حمى أو قيء، لذا أحرص أنا وأفراد عائلتي على شرب الماء بكمية مناسبة ومن مصادر موثوقة، لا سيما المياه المعدنية المعبأة لنضمن سلامتها من التلوث.

حماية

من جهته، أشار زياد طارق إلى أنه يجب توعية الجمهور بمواعيد تلقي التطعيمات قبل السفر بفترة كافية، لا سيما أن بعض التطعيمات تحتاج أن يتناولها المسافر قبل موعد سفره بفترة كافية لتؤتي مفعولها من الحماية من بعض الأمراض.

ولفت إلى ضرورة توزيع نشرات توعية على أطفال المدارس تتضمن أهم التطعيمات اللازمة بحسب البلد وجهة السفر، أو حتى الموصوفة بشكل ثابت، وكذا تعريفهم بأهم الإرشادات الصحية والتعليمات والنصائح، لا سيما حول استخدام المياه والأطعمة في بعض الدول تفادياً للإصابة ببعض الأمراض المزعجة أثناء فترة السفر. كما دعا إلى عقد ورش توعية للموظفين في أماكن عملهم قبل فترة الإجازات لتعريفهم بأهم التطعيمات ومواعيد تلقيها، والإرشادات التي تحميهم وتضمن لهم قضاء إجازات خالية من المنغصات المرضية.

ثقافة

من جانبه، قال عبد الله حمد: يجب التنبه إلى أن الكثير من المسافرين قد ينشغلون باختيار البلدان والمدن التي سيقصدونها، وينصب جل اهتمامهم على النواحي الترفيهية ومستلزمات الرحلة، ويهملون أهمية الجانب الطبي في ثقافة السفر، وهو أحد العوامل المهمة عند اختيار المكان المرادة زيارته، لذا يجب أن تتوفر خدمات تفصيلية عن أهم اللقاحات الواجب الحصول عليها عند السفر إلى أي وجهة في العالم.

إقامة

وأشار حمد إلى أن مدة الإقامة ترتبط كذلك بنوع التطعيم المفترض الحصول عليه، وكذلك مكان الإقامة، فنزلاء الفنادق والمنتجعات قد يحتاجون إلى لقاحات تختلف عن هواة الرحلات البرية، والتخييم، والمناطق الريفية في البلد نفسه، حيث تزداد المخاطر مع عدم وجود رعاية طبية مناسبة.

حساسية

وقالت بدرية مفتاح إنها عند تحديد وجهة الزيارة ومدتها، تطمئن أولاً إلى أن هذه الوجهة آمنة طبياً، كما تحرص على زيارة طبيب الأسرة قبل موعد السفر بشهر على الأقل، خاصة لأفراد الأسرة الذين قد يعانون أمراضاً مزمنة، وللتأكد من الوضع الصحي للأطفال، ومعرفة ما إذا كانت لديهم أية حساسية من أطعمة معينة، تفادياً لحدوث أي مشكلات صحية خلال السفر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات