معاناة صحية وأعباء مادية تتطلب تكثيف التوعية الوقائية

صورة

يشكل الفشل الكلوي معاناة يومية للمريض وينعكس المرض على حياته اليومية، كما أن الأعباء المادية لكلفة العلاج تزيد الأمر صعوبة، ما يتطلب تكثيف التوعية في الوقاية منه خصوصاً الأسباب تكون في الغالب معروفة، وأشار متعاملون إلى أن الخدمات المتكاملة والرعاية الشاملة التي يقدمها قسم الكلى في مستشفى دبي التابع لهيئة الصحة في دبي وتوفير التشخيص والعلاج للمرضى، يساهم في التصدي لازدياد مرضى الفشل الكلوي.

وأشادوا بإجراءات الهيئة في تحديث وتطوير منشآتها الصحية، وسعيها لتوفير أقصى درجات الراحة للمرضى، وتوسعها في خدمات غسيل الكلى.

وتحدث علي حسن البلوشي، عن حالة جدته التي كانت تعاني من مرض السكر والذي أدى بدوره لإصابتها بمرض الفشل الكلوي، مشيراً إلى أن خطورة هذا المرض تمثلت في أن جدته وصلت إلى حالة الفشل النهائي، وأصبحت في حاجة إلى الغسل الكلوي من دون أن تشعر بأي ألم ولم تكن تعير انتباهاً لإصابتها بمرض الكلى، وإنما كانت تعاني من بعض الأعراض، كالإرهاق السريع من أقل مجهود، والغثيان والقيء المستمر، ولم تكن تعتقد بأن هذه الأعراض لها علاقة بمرض الكلى أو الفشل الكلوي، حتى أخبرها الطبيب بذلك.

ضغط الدم

من جانبه، عرض فرج إسماعيل معاناته من مرض ارتفاع ضغط الدم، وأن وزنه كان يقارب 150 كيلوغراماً، وحاول بطرق عدة إنقاص وزنه من دون جدوى حتى تكالبت عليه الأمراض مثل الضغط والسكري وغيرها، فقرر أن يقوم بإجراء عملية تحويل مسار المعدة إلى الأمعاء بعد أن استشار عدداً من الأطباء الذين شرحوا له أضرار وفوائد كل نوع من أنواع عمليات المعدة، مؤكداً أن وزنه نقص إلى النصف خلال عام عقب إجراء العملية، التي غيّرت مسار حياته وجعلت منه إنساناً آخر مقبلاً على الحياة، ويتحرى العادات والسلوكيات الغذائية والصحية، وأصبح يحافظ على لياقته من خلال ممارسة الرياضة التي كان في السابق يجد صعوبة شديدة في القيام بها، ذلك أن الإجراء للوقاية من العديد من المضاعفات والأمراض، لا سيما الفشل الكلوي.

وذكر علي القرص إصابات شقيقاته بالسكري والضغط، وتحذير الطبيب لهن من الإصابة بمرض الفشل الكلوي، أما حمد الشحي فتحدث عن إصابة زميل له في العمل بحصى في الكلى جراء إهماله تلبية الرغبة في تفريغ المثانة منوهاً بمخاطر الأمر على صحة الكلى.

وطالب الشحي بمزيد من المراكز المتخصصة لتلبية حاجات مرضى الكلى المتزايد، بالإضافة إلى مطالبته بإلزامية إجراء التحاليل الدورية اللازمة للكشف عن المرض مبكراً لتفادي عواقبه الوخيمة على المريض وأسرته وعلى المجتمع واقتصاد الدولة، مع ضرورة تغطية تكاليف هذه الفحوصات من قبل شركات التأمين لتشجيع الناس على إجرائها، كوقاية لهم وإبقائهم أعضاء فاعلين في المجتمع.

وأضاف يجب أن تكون الفحوصات مجانية فهي لا تقل أهمية عن الفحوصات الكاشفة عن مرض السرطان، وترى أنه لا بد أن تتحرك حملات دورية للأشخاص في أماكن عملهم وأماكن وجودهم لإجراء هذه الفحوصات مجاناً لهم بهدف تدارك الأمر في بداياته قبل أن يصاب المريض بالفشل الكلوي ويضطر للغسيل أو نقل أو زراعة كلى، الأمر الذي يكبد ويكبد عائلته الكثير من المال والمعاناة.

بروتينات

أما محمد علي محمد، فأشار إلى أنه التحق بأحد النوادي الرياضية من أجل بناء جسمه وعضلاته وتقوية عضلات البطن والحصول على شكل مناسب، ولم يكتفِ بذلك فنصحه صاحب النادي بتناول البروتينات التي تساعد على بناء العضلات ومنحها شكلاً ممتلئاً، في وقت قياسي، إلا أنه كان يتمتع بالوعي الكافي الذي جعله يستشير طبيباً قبل أن يقدم على شرائها، فنصحه الطبيب بعدم تناول حبوب البروتين، أو حتى الإفراط في استهلاك الكثير من البروتين الحيواني، وخاصة اللحم الأحمر الذي يزيد عبء الكليتين في عملية التمثيل الغذائي، وقال له إن الإنسان كلما تناول مزيداً من البروتين في الطعام، زاد الجهد على الكلى للعمل بطاقة أكبر، وبالتالي يمكن أن يقود إلى تلف جزئي للكلى أو حدوث خلل مع الوقت.

تأثيرات

وطالب سالم العلوي بحملات توعية واسعة سواء على مستوى المدارس والجامعات وفي أماكن العمل ومختلف القنوات التوعوية، تجنباً للتأثيرات السلبية لمرضى الكلى والفشل الكلوي في حياة الفرد والمجتمع والأعباء الاجتماعية والاقتصادية كبيرة التي تخلفها، ومن هنا تأتي أهمية التوعية بهذه المشكلة وأسبابها خصوصاً الأسباب التي يمكن منعها والسيطرة عليها كمرض السكري. وقالت وردة صالح إن الخدمات التي يقدمها قسم الكلى للمرضى تعتبر نوعية خصوصاً بعد إدخال الأجهزة الحديثة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات