تحولات نوعية في إدخال أحدث الأجهزة الطبية خلال 2018

صورة

أشاد عدد من مستطلعي «البيان الصحي» بالتقنيات الذكية والتطورات الهائلة في الخدمات التي استحدثتها هيئة الصحة خلال العام 2018، وحزمة الخدمات الذكية التي طرحتها بغرض التخفيف والتسهيل على المرضى ومتعاملي الهيئة للحصول على الرعاية النوعية التنافسية، عبر التوظيف الأمثل للتقنيات الحديثة وجعلها أساساً في سرعة ودقة الخدمات الوقائية والتشخيصية والعلاجية.

سعادة

من ناحيته، قال محمود الهادي: إن تحقيق سعادة المتعاملين، وتقديم خدمات عالية الجودة تضاهي مثيلاتها في الدول المتقدمة، هدف هيئة الصحة بدبي، إذ تسهل الخدمات الذكية التي تقدمها الهيئة رحلة المرضى في مراحل التشخيص والعلاج كافة.

جهود

وثمن الهادي الجهود التي تبذلها هيئة الصحة بدبي لتوظيف أحدث التقنيات الطبية المتصلة بالذكاء الاصطناعي، في مجال فحص الأشعة الطبية، ولفت خلال حديثه مع «البيان الصحي»، إلى أن الأمر حقق المزيد من السرعة والدقة وتحسين رحلة المتعاملين، وتخفيف الضغط عن الأطباء المتخصصين.

مواكبة

بدورها، أشادت صالحة الكأس بالخدمات الذكية التي توفرها الهيئة للتسهيل على المراجعين من ناحية مواكبة المستجدات العالمية المتلاحقة، مشيرة إلى أن هذه الخدمات ساهمت في إسعاد الناس وتمكينهم من إنجاز مختلف المعاملات في وقت قياسي عوضاً عن الانتظار لفترات طويلة.

وأضافت صالحة أن التحول التقني والرقمي في دبي، غير مسبوق في مجالات التقنيات والإبداع والابتكار واستشراف المستقبل، حتى يكون مجتمعنا أكثر صحة وسعادة، مثمنة حرص هيئة الصحة، وسعيها الحثيث إلى تحقيق أقصى استفادة، من خلال الانتقال السريع للمستقبل، رغبة في الوصول بالمتعاملين إلى أعلى درجات الرضا والسعادة تجاه ما تقدمه من خدمات. وأكدت أن مثل هذه الخدمات التي تعتمد على استغلال التكنولوجيا الحديثة بشكل عام توفر الوقت والجهد وتساهم حتى في تخفيف الازدحام في مرافق الهيئة.

استفادة

من جانبها، أكدت جيسلين جارسيا أن الأنظمة المتطورة في خدمات هيئة الصحة بدبي تمكن جمهور المتعاملين في المستشفيات والمراكز الطبية من الاستفادة في توفير الكثير من الوقت والجهد والمشقة على المرضى وذويهم.

خطط

وأشادت بما تبذله صحة دبي واستشرافها للمستقبل ووضعها الخطط الاستباقية بعيدة المدى بما يحقق استراتيجية ورؤية الإمارة، والتي تهدف لاستشراف الفرص والتحديات في القطاعات الحيوية بالدولة لتحقيق المزيد من الإنجازات النوعية لخدمة المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات.

ريادة

من جهته، ثمن يوسف الحمادي النقلة النوعية التي تشهدها الهيئة في كل القطاعات خصوصاً ريادتها في تسخير إنترنت الأشياء لتلبية احتياجات المرضى، وكبار المواطنين وأصحاب الهمم. وأشار الحمادي إلى أن تطور الخدمات ومواكبة أحدث الأجهزة الطبية تعتبر إضافة مهمة في المنشآت الطبية التابعة لـ«صحة دبي»، تستهدف إحاطة أفراد المجتمع بالمزيد من العناية التي تكفل صحتهم وسعادتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات