السمنة في مرحلة الطفولة تُضعف الأداء المدرسي

حذرت دراسة أميركية من أن السمنة في مرحلة الطفولة قد تؤثر في الأداء المدرسي ومهارات التعامل مع المواقف الصعبة.

ونقلت مجلة «ساينس ديلي» العلمية عن جامعة براون الأميركية، أن الأطفال الذين يعانون من السمنة، والتي أصبحت الآن في مستويات وبائية بدول عدة، أكثر عرضة لظروف صحية طويلة الأمد يمكن أن تستمر حتى سن البلوغ، موضحة أن الأمر لا يتعلق بالصحة البدنية فقط بل بالصحة العقلية.

وحلل الباحثون ردود 22 ألفاً من الآباء ومقدمي الرعاية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10-17سنة، والذين شاركوا في المسح الوطني لعام 2016 لصحة الأطفال، ووجدوا أن علامات النمو تظهر لدى 27.5 % فقط من الأطفال المصابين بالسمنة، مقابل 36% من أولئك الذين يعانون من الوزن الزائد، و39% من الأطفال الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم الطبيعي.

وأوصوا بالتدخل في وقت مبكر ومكافحة السمنة لتعزيز التنمية الجسدية والعقلية والاجتماعية لهؤلاء الأطفال المعرضين للخطر.

تعليقات

تعليقات