مراكز الرعاية الصحية الأولية.. صمام أمان لسلامة ووقاية المجتمع من الأمراض

صورة

تعد مراكز الرعاية الصحية الأولية في هيئة الصحة في دبي، البالغ عددها 13 مركزاً ومن المتوقع أن تصل إلى 17 في غضون الأشهر القليلة المقبلة لتغطي جميع مناطق إمارة دبي، صمام الأمان لسلامة ووقاية المجتمع من الأمراض، وتقديم الخدمات الطبية، إذ تم تحويل 2 منها إلى مستشفيات مصغرة، وهما ند الحمر والبرشاء لتقديم الخدمات على مدار الأسبوع 24ـ 7.

وقد تمكن مركزا البرشاء وند الحمر من خفض الحالات الطارئة المحولة إلى أقسام الطوارئ للمستشفيات لتصل إلى حالتين فقط من كل 1000 حالة تراجع هذه المراكز.

وقالت الدكتورة علياء رفيع مديرة مركز البرشاء الصحي: إن المركز يقوم من خلال خدمة (24) ساعة باستقبال الحالات الطارئة البسيطة والمتوسطة، والحالات المحولة من أقسام الطوارئ في المستشفيات التابعة لهيئة الصحة بدبي ليتم التعامل معها وفق أحدث البروتوكولات والممارسات العالمية من خلال كوادر طبية وتمريضية مؤهلة ومتخصصة في هذا المجال.

وأوضحت أن مركز البرشاء الصحي يقدم جميع خدمات الرعاية الصحية الأولية المتعلقة بصحة الفم والأسنان وطب الأسرة وفحوصات ما قبل الزواج، ومتابعة الحوامل، وهشاشة العظام، وأمراض السكر، والتغذية، والخدمات الوقائية، وعيادة المسافرين، والزيارات المنزلية لكبار السن، وطب العيون، والعظام، والأنف والأذن والحنجرة، وعيادات تعزيز الصحة التي تعني بصحة المرأة والرجل والمراهقين وكبار السن، وخدمات صحة الطفل بما تشمله من تطعيمات، والفحص المبكر للأمراض الوراثية، وعيادة الإقلاع عن التدخين، وخدمات فحص الأشعة بجهاز الماموغرام للكشف المبكر عن سرطان الثدي.

خدمة 24 ساعة

بدورها، أكدت الدكتورة عائشة البسطي أخصائية طب الأسرة، بمركز ند الحمر الصحي أن خدمة (24) ساعة تقوم باستقبال الحالات الطارئة البسيطة والمتوسطة، وكذلك الحالات المحولة من أقسام الطوارئ في المستشفيات التابعة لهيئة الصحة بدبي ليتم التعامل معها وفق أحدث البروتوكولات والممارسات العالمية من خلال كوادر طبية وتمريضية مؤهلة ومتخصصة في هذا المجال.

كما أوضحت أهمية خدمة 24 ساعة التي تأتي ضمن جهود الهيئة لتوفير الحلول المختلفة التي تساهم في تقديم خدمات سهلة وميسرة للمتعاملين وتعمل على تلبية احتياجاتهم المتزايدة من الخدمات الصحية، إضافة إلى تخفيف الضغط على أقسام الطوارئ بمستشفيات الهيئة وخاصة مركز الإصابات والحوادث بمستشفى راشد.

وقالت: إن تقديم الخدمات الطبية الطارئة على مدار الساعة ساهم في تعزيز الخدمات العلاجية.

وحول إمكانية افتتاح مراكز جديدة تعمل على مدار الساعة لتخفيف الضغط عن المستشفيات وتجنيب المرضى معاناة التنقل والانتظار بالمستشفيات، قالت الدكتورة منال تريم المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية الأولية في هيئة الصحة بدبي: كل خططنا المستقبلية تقوم على دراسة الاحتياجات، وقد اجرينا دراسة قبل عامين لإمكانية افتتاح مراكز اخرى تقدم الخدمة على مدار الساعة وتبين لنا عدم جدوى افتتاح مثل هذه المراكز، مشيرة إلى أن الهيئة تقوم بين الفينة والأخرى بدراسة احتياجات السكان خاصة ولو تبين من خلال دراسة الجدوى بأن هناك حاجة فعلية لتمديد عمل أي من المراكز فسنقوم بفعل ذلك.

وأضافت: لدينا مركزان هما البرشاء وند الحمر وهما عبارة عن مستشفيات مصغرة يقدمان الخدمة على مدار الساعة وفيهما كافة التخصصات، وبإمكان أي مريض تلقي الخدمة في أي منهما بغض النظر عن مكان إقامته.

لجان

وأوضحت الدكتورة منال تريم أن الهيئة شكلت لجاناً مجتمعية في كافة الأحياء السكنية للاستماع لآراء الناس ومقترحاتهم حول آلية تطوير الخدمات قامت بتشكيل لجان مجتمعية تابعة للمراكز الصحية من مواطنين ومواطنات تجتمع بهم كل 3 اشهر للوقوف على آرائهم ومقترحاتهم حول تطوير الخدمات والخدمات الجديدة المطلوبة، وهناك لجنة مركزية على مستوى الهيئة تتلقى جميع الأفكار والمقترحات من قبل اللجان الفرعية وتقوم بدراستها.

ومن ثم رفعها لأصحاب القرار في الهيئة لاتخاذ القرارات المناسبة، مشيرة إلى أن إشراك المجتمع يعتبر خطوة رائدة لتحسين وتطوير الخدمات التي تقدمها الهيئة وبالتالي إسعاد المتعاملين وتسهيل رحلاتهم العلاجية، مشيرة إلى أن مراكز الرعاية الصحية مصنفة حاليا 4 نجوم وفي نهاية العام الحالي ستحصل إن شاء الله على فئة 5 نجوم.

وكشفت الدكتورة منال عن خطة لافتتاح 4 مراكز صحية بداية العام المقبل إضافة إلى الحصول على 3 قطع أراض من بلدية دبي لبناء 3 مراكز جديدة خلال السنوات القادمة في المناطق الحضرية الجديدة الجاري إقامتها الآن في دبي.

وأوضحت أن المراكز الجديدة المزمع افتتاحها في العام المقبل تشمل مركز أم سقيم الصحي وأبوهيل والقصيص، إضافة إلى مركز الهباب، إضافة إلى الحصول على موافقات لبناء 3 مراكز أخرى هي الخوانيج والورقاء وند الشبا، ومركز متخصص بصحة الفم والأسنان.

ذوو الهمم

وحول المستجدات المتعلقة باستراتيجية دبي لأصحاب الهمم، قالت الدكتورة منال: نحن في هيئة الصحة نعمل على محور الصحة الدامجة ويشمل موضوع التأمين الصحي والكشف المبكر والوقاية والتدخل المبكر والرابع إعادة التأهيل.

وسيتم افتتاح أول مركز للتدخل المبكر من عمر 0_ إلى 6 سنوات في مركز المزهر قريبا جدا حسب المعايير العالمية وسيوفر الرعاية الصحية والرعاية المجتمعية لذوي الهمم، كما تم توفير برنامج للكشف المبكر عن الإعاقات الذهنية والحركية من بداية الحمل ولغاية التطعيم الأول إضافة للفحص الجيني والفحص النمائي وتجرى لجميع الأطفال وفي حال وجود شك حول إصابة الطفل بأي مرض يتم تحويله فوراً للاستشاري للمتابعة.

إضافة لذلك تم توقيع مذكرات تفاهم مع 6 مراكز مرخصة ومعتمدة في إمارة دبي بحيث يتم تحويل بعض الحالات لها بعد اتفاقنا مع المراكز على أسعار الخدمات، ومن ضمنها مستشفى الجليلة للأطفال.

معايير

قالت الدكتورة منال تريم: إن هيئة الصحة حددت عام 2020 لكل المرافق الصحية في القطاع الخاص للحصول على شهادة دولية بأنها صديقة لذوي الهمم، وقد تم تقديم المعايير العالمية للقطاع الخاص وتم تدريبهم عليها من قبل فريق من هيئة الصحة، .مشيرة إلى أن كل مستشفيات الهيئة ومراكزها الصحية ستكون بنهاية العام معتمدة دولياً كصديقة لأصحاب الهمم.

1000

تمكن مركزا البرشاء وند الحمر من خفض الحالات لطوارئ المستشفيات إلى 2 من 1000

06

أول مركز للتدخل المبكر من عمر 0 - 6 سنوات في مركز المزهر قريباً بمعايير عالمية

2020

حددت صحة دبي 2020 للمرافق الطبية بالقطاع الخاص لنيل شهادة دولية بأنها صديقة لأصحاب الهمم

24

خدمة (24) ساعة تستقبل الحالات البسيطة والمتوسطة والمحولة من طوارئ المستشفيات

2019

تشمل المراكز الصحية الجديدة المزمع افتتاحها خلال العام 2019 أم سقيم الصحي وأبوهيل والقصيص

03

تم الحصول على موافقات لبناء 3 مراكز صحية في الخوانيج والورقاء وند الشبا

تعليقات

تعليقات