برامج ذكية لـ«صحة دبي» تعزز سعادة المتعاملين

صورة

تشارك هيئة الصحة في دبي في معرض جيتكس كل عام بباقة متنوعة من الخدمات والتطبيقات الذكية، انطلاقاً من أهمية إطلاع الجمهور على خدماتها، وتعزيز توجهاتها لتقديم خدمات متوافقة مع مبادرة الحكومة الذكية من خلال التعرف على أحدث التقنيات التي توفرها كبرى الشركات العالمية في المجال التقني والتي تخدم طبيعة عمل الهيئة وتعزز من قدرتها التنافسية لتلبية الاحتياجات الصحية الحالية والمستقبلية لسكان الإمارة وضيوفها من الخدمات الذكية الصحية بدبي، كما تهدف برامج وتطبيقات الهيئة إلى تعزيز سعادة المتعاملين والمراجعين لمراكزها ومستشفياتها.

وعرضت هيئة الصحة خلال معرض جيتكس الذي اختتم فعالياته، مؤخراً، 7 خدمات رئيسة شملت 3 أنظمة رئيسة، وهي: نظام (النوافذ القانونية)، حيث أوضح الدكتور أحمد سليمان مدير الشؤون القانونية في الهيئة أن النظام يتعلق بالتقارير الخاصة ببرنامج النافذة القانونية كمؤشرات الإدارة وتقارير قياس جودة العمل، ونظام (الهوية المؤسسية) والخاص بالهوية الإلكترونية، وهو نظام يعمل على أتمتة الإجراءات الداخلية ويعزز الإجراءات الأمنية المتبعة، إضافة إلى نظام (الشكاوى الطبية)، وهو نظام إلكتروني يهدف إلى تبسيط الإجراءات على المتعاملين وتهيئة كل الفرص أمامهم لتقديم الشكـاوى الطبية.

3 أنظمة

كما عرضت الهيئة، 3 أنظمة للأجهزة الصحية، شملت نظام (سلامة إنترنت الأشياء)، يختص بربط نظام «سلامة» بالأجهزة الطبية مما يسهل على الأطباء اتخاذ القرار في فترة زمنية وجيزة، ونظام (التغذية CBORD)، وهو نظام إلكتروني فائق المستوى، يهدف إلى تقديم الوجبات الغذائية للمرضى المنومين داخل المستشفيات بناء على حالتهم الصحية، ونظام (جهاز بوديو)، وهو عبارة عن كبسولة للفحص الذاتي بأدوات مبتكرة غير جارحة توفر قراءات عديدة مثل: الوزن والطول ونسبة الدهون والسكر والضغط والأكسجين والحديد ودرجة الحرارة ودرجة ترطيب الجسم وغيرها.

تحويل

وأوضحت الدكتورة وفاء عايش مدير إدارة التغذية السريرية أن خدمة تحويل التغذية للمرضى تهدف إلى تحويل الوجبات الغذائية للمنومين داخل المستشفيات بشكل آمن، يراعي جميع الجوانب الصحية، حيث يتم طلب وتوفير الوجبات للمرضى بناءً على النظام الغذائي المتبع لكل مريض من المرضى المنومين في المستشفيات الأربعة والتي تتناسب مع حالته الصحية ووزن وعمر وطول المريض والأمراض الأخرى، ويتم مراجعة الوجبات والتدقيق عليها من قبل إدارة التغذية السريرية جميعها قبل البدء بعملية توزيع الوجبات على المرضى.

وقالت الدكتورة وفاء عايش: إن جميع الوجبات التي تقدم في المستشفيات يتم التأكد من أنها مناسبة لحالة المريض قبل البدء بعملية التوزيع، مشيرة إلى أن جميع العاملين في الإدارة يقومون بالتدقيق على الوجبات قبل البدء بعملية التوزيع للتأكد من صحة الوجبات.

تطبيق الهيئة

وخلال معرض جيتكس 2018، تم أيضاً إطلاق أحدث التطبيقات الذكية، وهو تطبيق «DHA»، حيث جمعت الهيئة حزمة من الخدمات الطبية الحيوية في تطبيق واحد، تسهيلاً وتخفيفاً على المرضى وجميع المتعاملين والقاصدين منشآت «صحة دبي» للحصول على الخدمات النوعية التنافسية.

توظيف

ويواكب التطبيق الجديد الذي كشفت الهيئة عن تفاصيله من خلال منصتها (الخاصة) في معرض جيتكس، مرحلة التحول الذكي التي تشهدها الدولة ومدينة دبي، كما يتماشى مع مجمل الطفرات التي تحققها الهيئة على صعيد التوظيف الأمثل للتقنيات الحديثة وجعلها هي الأساس في تقديم الخدمات الوقائية والتشخيصية والعلاجية، تحقيقاً لرضا المتعاملين وسعادتهم.

ومن الخصائص الرئيسة للتطبيق، أنه اختصر كثيراً من وقت وجهد المتعاملين وكذلك العاملين في الهيئة، بما يفتح المجال للمزيد من الخدمات عالية الجودة، إلى جانب أن التطبيق نفسه يكفل تقديم الخدمات على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، وخاصة الخدمات التي تضمنها في مرحلته الأولى، وهي: خدمات التبرع بالدم، وجميع الخدمات المرتبطة بالملف الإلكتروني الموحد «سلامة»، وخدمات متابعة الطلبات الخاصة بنظام «سالم»، فضلاً عما يوفره التطبيق من خارطة دقيقة وتفصيلية للهيئة ومنشآتها من المستشفيات والمراكز الصحية والتخصصية ومراكز فحص اللياقة الطبية والعيادات.

كما يمكن للمستفيدين من التطبيق من المرضى أو المتعاملين أو أفراد المجتمع بوجه عام، التواصل مع الهيئة مباشرة، والتفاعل مع مؤشر السعادة المرتبط بمستوى الخدمات الطبية، إلى جانب متابعة مستجدات الهيئة وما توفره من برامج توعية وأخبار وتقارير صحفية عبر البث الحي لقناتها (صحة وسعادة).

تعزيز

ومن جانبها قالت أماني الجسمي مدير إدارة تقنية المعلومات في الهيئة: إن مشروع «سلامة» عمل إطلاقه على تعزيز قدرة المنشآت الصحية التابعة للهيئة في تقديم خدمات صحية متميزة، وتوثيق إجراءات العمل، وساهم في تسريع الوصول إلى البيانات الشاملة للمرضى، وتسريع إجراءات العلاج بأعلى قدر من الكفاءة والجودة، إضافة إلى تحقيق أقصى درجات الرضا للمتعاملين مع توفير قاعدة بيانات وتقارير طبية تدعم اتخاذ القرار الطبي.

كما طرحت الهيئة نظام سالم الخاص بفحوص اللياقة البدنية والصحة والمهنية، ومشروع الصيدلية الذكية الذي تم تطبيقه في كل من مستشفى راشد ومستشفى دبي، ومن المتوقع أن يطلق قريباً في مستشفى لطيفة ومن ثم في مركزي ند الحمر والبرشاء قبل نهاية 2018، ونظام مالية بلا أوراق وهو أول نظام مالي إلكتروني متكامل على مستوى دبي، إضافة إلى استعراض تطبيق التبرع بالدم (دمي)، والتطبيق الذكي للسياحة الصحية، والموقع الإلكتروني للسياحة الصحية، ونظام الشكاوى الطبية الهادف إلى تسهيل وتمكين أفراد المجتمع من التواصل المباشر مع الهيئة لتقديم الشكاوى الطبية حول المهنيين الصحيين والمنشآت.

حلول

وفي عام 2016 طرحت هيئة الصحة عبر منصتها في جيتكس برنامج قياس الأداء المؤسسي (ثيرمومتر)، وهو أحد أهم الحلول الحديثة المبتكرة، التي تتسم بالشفافية والوضوح والدقة، في متابعة تنفيذ الخطط التشغيلية والمبادرات وتقدير مراحل التقدم ومستوياته، والتأكد من تكامل تحقيق الأهداف، وتوافق معدلات التطوير مع البرمجة الزمنية المحددة لتنفيذ استراتيجية التطوير.

خطوات

كما استعرضت الهيئة الخطوات التنفيذية التي بدأتها على مستوى إنتاج واستخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد، وذلك من خلال أولى آلات الطباعة التي استعانت بها هيئة الصحة بدبي ومجموعة من المجسمات ثلاثية الأبعاد التي تم إنتاجها لأعضاء وأجهزة حيوية داخل جسم الإنسان، منها (القلب والكبد والشرايين والجمجمة والفك)، بالإضافة إلى الجبيرة الحديثة التي تعالج مختلف كسور العظام، وجميع أعضاء الجسم وأجهزته المنتجة بهذه التكنولوجيا عالية المستوى، تحاكي التفاصيل الدقيقة الطبيعية لأجهزة الجسم الحقيقية، وهو ما يختزل زمن وجهد الأطباء في التشخيص والعلاج وإجراء العمليات الجراحية الدقيقة، باستخدام هذه التقنيات، التي اعتمدتها الهيئة كأساس لتقديم خدماتها الصحية في المرحلة المقبلة.

لياقة طبية

وعرضت الهيئة تطبيقها الذكي للياقة الطبية والذي سيمكن المتعاملين من طلب الحصول على شهادة اللياقة الطبية من خلال التطبيق وفق إجراءات سهلة وميسرة تساهم في تسريع عملية الحصول على الخدمة، حيث سيكون جناح الهيئة منصة مثالية للجمهور من المتعاملين الحاليين أو المحتملين مع هيئة الصحة بدبي للتعرف على أحدث الخدمات والتطبيقات والحلول الذكية والمبتكرة التي توفرها الهيئة لعملائها.

هذا بالإضافة إلى تطبيقات الهيئة الذكية مثل تطبيق طفلي، وحياتي، وجهاز الفحص الذاتي «سلمت» و«روبو دوك دبي» ونظام متابعة وإدارة الحالات الحرجة في المستشفيات، فضلاً عن عرض ما تم على مستوى نظامي (سلامة ونابض) كما خصصت الهيئة جناحاً لمشاريعها الذكية مثل تطبيق تشخيص الأمراض الجلدية ومشروع نابض ومشروع سعادة إضافة إلى عرض مبادراتها الاستراتيجية ذات العلاقة بالتكنولوجيا والابتكار.

إمكانيات

تمضي هيئة الصحة بدبي في استثمار قدرات ومكانة مدينة دبي العالمية، وتطويع جميع الإمكانيات والطاقات المتوافرة، من أجل الوصول إلى منظومة صحية متكاملة تتسم باستدامة وجودة الخدمات الطبية. وقد طرحت الهيئة خلال مشاركتها عام 2017 مشروع الملف الصحي الإلكتروني «سلامة» في كافة المستشفيات والعيادات والمراكز التخصصية التابعة للهيئة، لتوفير سجل طبي إلكتروني موحد للمريض.

2018

أطلعت صحة دبي جمهورها في جيتكس 2018 على باقة خدمات وتطبيقات ذكية

03

عرضت الهيئة 3 أنظمة رئيسة: «النوافذ القانونية»، و«الهوية المؤسسية» و«الشكاوى»

2017

تم إطلاق نظام مالية بلا أوراق عام 2017 وهو أول نظام مالي إلكتروني متكامل على مستوى دبي

01

جمعت الهيئة عبر «DHA» حزمة خدمات طبية حيوية في تطبيق واحد تسهيلاً على المرضى

2016

طرحت هيئة الصحة عبر منصتها في جيتكس 2016 برنامج قياس الأداء المؤسسي «ثيرمومتر»

02

يسهم مشروعا «سلامة ونابض» اللذان أطلقتهما الهيئة عام 2016 في جعل دبي النموذج العالمي المبتكر

 

تعليقات

تعليقات