الكوليسترول الضار يهدد القلب والأوعية الدموية

أثبت الطب والعلم سابقاً أن المستويات العالية من الكوليسترول الدهني منخفض الكثافة LDL-C، الذي يشتهر بـ«الكوليسترول الضار»، تؤدي إلى مشكلات خطيرة في القلب والأوعية الدموية بين كبار السن.

فعلى الرغم من أن تلك المعلومة ليست بالجديدة، إنما الجديد في هذا السياق، ما أتت به دراسة طبية جديدة نشرت على موقع «Healthline»، تنصح الشباب، الذين يعانون من مستويات مرتفعة من LDL-C أن يبذلوا قصارى جهدهم لخفض مستويات الكوليسترول، حتى وإن كانوا يتمتعون بصحة جيدة.

وأكدت الدراسة أن ما قد يبدو في السن الصغيرة مجرد مسألة صحية سهلة، ربما يؤدي إلى مشكلات كبيرة في وقت لاحق من الحياة.

وحددت الدراسة، التي نشرت نتائجها في الدورية الطبية Circulation، ما إذا كان يمكن تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية وأمراض القلب التاجية، عن طريق خفض مستويات الكوليسترول بين المرضى، قبل أن تؤدي إلى حدوث مضاعفات مستقبلاً.

فحص

وشملت الدراسة فحص معدلات التقدم الصحي لأكثر من 36000 مشارك، ممن بلغوا سن 42 عاماً في المتوسط، واستغرقت فترة 27 عاماً.

إلا أن نتائج الدراسة كشفت عن مفاجأة غير سارة، حيث إن المشاركين، الذين لم يكن لديهم خطر الإصابة بمشكلات القلب والأوعية الدموية، ولكن يعانون من مستويات عالية من LDL-C، واجهوا احتمال الوفاة في سن مبكرة بنسبة 30% إلى 40٪ بسبب مشكلات في صحة القلب.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة، الدكتور شعيب عبد الله، أستاذ مساعد بجامعة تكساس، لموقع Healthline: إن نتائج الدراسة تؤكد أهمية القيام بتغييرات في نمط الحياة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات