علاج جيني للحد من أمراض العيون المؤدية لفقدان البصر

طور مجموعة من العلماء في جامعة (ترينيتي) الأيرلندية في مدينة دبلن، بالتعاون مع مستشفى رويال فيكتوريا لعلاج الأذن والعيون ومستشفى ماتر الجامعي، علاجاً جينيًا جديدًا تستغرق مدته يومًا واحدًا للشفاء من أمراض العيون التي تؤدي لفقدان البصر تدريجيًا، والتي يعاني منها آلاف الأشخاص في مختلف دول العالم.

وقال العلماء: إن هذا العلاج الجيني لن يقتصر فقط على أمراض العيون، بل سيقدم آفاقًا مستقبلية أيضًا في مجال الاضطرابات العصبية المرتبطة بالشيخوخة والتقدم في العمر.

ونشرت مجلة (Frontiers in Neuroscience) العلمية، هذه الدراسة التي تدور حول العلاج الجيني الجديد OPA 1 الذي يعمل على حماية الوظائف البصرية ويعالج أمراض العين مثل ضمور العصب البصري DOA المسبب لفقدان البصر بشكل تدريجي، ولا يوجد في الوقت الحالي علاج واق أو شاف منه.

تجارب

ووفقاً لما نشره موقع (ميديكال إكسبريس)، فإن العلماء بقيادة الدكتور دانيال مالوني، والبروفيسور جين فارار، من قسم علم الوراثة والأحياء في كلية ترينيتي، أجروا تجاربهم على الفئران للتحقق من العلاج الجيني الجديد، وبالفعل نجح في حماية الوظائف البصرية لديها.

وأكد العلماء أن العلاج الجديد OPA 1 يظهر تقدماً واعداً للشفاء من أمراض العيون، مثل ضمور العصب البصري DOA وأمراض العيون الأخرى.

وأكد البروفيسور جين فارا، أنهم مازالوا يستكملون بحثهم ويعملون على تطويره حتى يستطيعوا تقديمه كخطة علاجية كاملة في الفترة المقبلة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات