تحذير من خطورة الولادات القيصرية دون ضرورة

حذر أطباء من خطورة اللجوء إلى عمليات الولادة القيصرية دون أسباب على صحة الأم والطفل. ويأتي التحذير فيما ارتفع عدد العمليات القيصرية في العالم في غضون 15 عاماً من 12 % إلى 21 % من الولادات، فيما تتجاوز هذه النسبة 40 % في بعض الدول.

وقد دفع هذه النسبة المرتفعة أطباء نساء وتوليد إلى التساؤل حول هذه «الآفة» في ملف نشرته صحيفة «ذي لانسيت» الطبية.

وتقدر نسبة العمليات القيصرية الضرورية لأسباب طبية بـ10 إلى 15 % من العدد الإجمالي. لكن 60 %، من 169 بلداً شملتهم الدراسة، تتجاوز هذه النسبة ما يعرض للخطر حياة الأم والطفل على ما جاء في الدراسة المستندة إلى أرقام لمنظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف).

أسباب

ووفق وكالة (أ ف ب)، تتم في 15 من هذه البلدان، أكثر من 40 % من الولادات عبر عمليات قيصرية دون أسباب طبية من بينها جمهورية الدومينيكان والبرازيل وفنزويلا وتشيلي وكولومبيا.

وأكدت منسقة الدراسة مارلين تيمرمان من جامعة «غان» في بلجيكا، أن «الزيادة الكبيرة في العمليات القيصرية، التي سجلت في غالبيتها في أوساط ميسورة ومن دون أسباب طبية، تطرح مشكلة بسبب المخاطر على الأم والطفل».

وأضافت: «في حال حصول مضاعفات في الحمل يمكن للعمليات القيصرية إنقاذ أرواح، وعلينا أن نسهل وصول النساء إلى هذه العمليات في المناطق الفقيرة لكن ينبغي عدم المبالغة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات