التطعيم ضد الإنفلونزا ضروري للحامل

تحث التوصيات الطبية الحوامل على تناول اللقاح المضاد للإنفلونزا خلال موسم الخريف والشتاء، ويمكن للحامل التطعيم سواء كان الحمل في ثلثه الأول أو الأخير. ويساعد اللقاح على وقاية الحوامل من الفيروس، ومن المضاعفات التي يمكن أن يسببها.

تشوهات في نمو الجنين

من مضاعفات إصابة الحامل بالإنفلونزا حدوث تشوهات في نمو الجنين، خصوصاً إذا حدثت العدوى في وقت مبكر من الحمل.

من المخاطر التي يمكن أن تحدث عند إصابة الحامل بالإنفلونزا إصابة الجنين بحمّى تؤدي إلى تشوهات في النمو، خصوصاً إذا حدثت الإصابة في وقت مبكر من الحمل. ولا يناسب الحوامل التطعيم بواسطة بخّاخ الأنف.

أجسام مضادة

ويحتوي اللقاح المضاد للإنفلونزا على فيروس غير نشط، وعندما يدخل إلى الجسم تقوم المناعة بتوليد أجسام مضادة للميكروب، وتنتقل هذه الأجسام عن طريق الدم إلى الجنين، فتوفر حماية له وتستمر هذه الحماية نحو 6 أشهر بعد الولادة.

ولا تسمح التوصيات الطبية للأطفال حديثي الولادة بالتطعيم ضد الإنفلونزا قبل بلوغ 6 أشهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات