العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جيل جديد من الأدوية يوقف انتشار نوعين من السرطان

    توصل فريق بحثي أمريكي مشترك من مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس، وجامعة فلوريدا، إلى جيل جديد من الأدوية لمكافحة أنواع متعددة من سرطان الدم (اللوكيميا) والأورام اللمفاوية لدى البالغين والأطفال.

    وتستخدم هذه الأدوية تقنية تسمى «PROTACs»، وتم الإعلان عن استخدامها في مقاومة هذين السرطانين في العدد الأخير من دورية نيتشر ميدسين «Nature Medicine». وتعمل هذه التقنية داخل الخلايا للحث على تدهور البروتين المستهدف، وأصبحت تحظى باهتمام كبير في مجال الأدوية، وتم توظيفها في هذه الأدوية لاستهداف البروتين (BCL - XL)، الذي يساعد على بقاء الخلايا السرطانية على قيد الحياة.

    وسبق أن أنتجت أدوية تستهدف البروتين ذاته، ولكن كانت لها آثار جانبية خطيرة، تتمثل في تقليل الصفائح الدموية بشكل خطير، مع وجود خطر كبير لحدوث نزيف.

    وقال د.روبرت هيروما، الباحث الرئيسي في الفريق، الذي عمل على إنتاج الأدوية الجديدة، في تقرير نشره مؤخراً الموقع الإلكتروني لمركز العلوم الصحية بجامعة تكساس: «دواؤنا يقلل بشكل ملحوظ من هذه الأخطار، وبالتالي سيكون أكثر فائدة بكثير لمرضى السرطان».

    طباعة Email