البدانة مسؤولة عن كثير من إصابات السرطان في العالم

أكدت دراسة أمريكية جديدة أن زيادة وزن الجسم مسؤولة عن نحو 4% من جميع حالات السرطان في العالم، ونسبة كبيرة من الأورام الخبيثة التي تم تشخيصها في البلدان النامية.

وقال الباحثون في دورية «سي إيه إيه كانسر جورنال فور كلينيكانز»: «إنه ابتداء من 2012 كانت زيادة الوزن مسؤولة عن 544300 حالة سرطان تم تشخيصها سنوياً في جميع أنحاء العالم». ومثّل الأفراد الذين يعانون زيادة الوزن والبدانة نسبة واحد في المئة فقط من حالات السرطان في البلدان المنخفضة الدخل، فيما شكّلوا سبعة إلى ثمانية في المئة من حالات السرطان التي تم تشخيصها في بعض الدول الغربية ذات الدخل المرتفع وفي بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقالت هيوانا سونغ، التي قادت فريق الدراسة، وهي من جمعية السرطان الأمريكية في أتلانتا: «لا يعرف كثير من الناس عن علاقة زيادة الوزن بالسرطان».

وأضافت، في رسالة بالبريد الإلكتروني لوكالة «رويترز»، أن «محاولة الحصول على وزن صحي والمحافظة عليه أمر مهم، وقد يقلل خطر الإصابة بالسرطان».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات