اختبار جديد للكشف عن سرطان البنكرياس

طوّر العلماء اختباراً جديداً للبول يمكنه الكشف المبكر عن سرطان البنكرياس الذي يعتبر واحداً من أكثر أشكال السرطان فتكاً على الإطلاق.

وقد وصل الاختبار، الذي طوّره باحثون في جامعة كوين ماري في لندن، إلى المرحلة النهائية من التحقق، وسيتم تطويره لاستخدامه على المرضى خلال وقت قصير.

وقالت البروفيسورة تاتيانا كرنوجوراك يورشيفيتش، من معهد بارتس للسرطان: «إذا تمكنّا من اكتشاف سرطان البنكرياس عندما تكون الأورام صغيرة، فقد نرى تأثيراً كبيراً في مستقبل حياة المريض».

وأضافت: «يمكن أن تؤدي إزالة الأورام، التي يبلغ طولها 1 سم أو أصغر، إلى زيادة معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات إلى نحو 60%»

وتم الكشف عن الاختبار لأول مرة من قبل أكاديميين بريطانيين في عام 2015، بعد تشخيص إصابة 500 مريض بالسرطان في مرحلة مبكرة بدقة 90%.

يُذكر أن العلماء ينوون تجريب اختبار البول الجديد على أكثر من 3000 مريض في دراسة إكلينيكية مدتها أربع سنوات، وسيتم وضعه قيد الاستخدام إن أثبت نجاحه، بحسب ما نقلت صحيفة ميرور البريطانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات