حدّب الظهر .. الانحناء بداية الآلام ت

تحدب الظهر هو انحناء الظهر إلى الأمام. ربما تكون بعض الانحناءات شيئًا طبيعيًا، إلا أن مصطلح (تحدب الظهر) يشير عادة إلى انحناء شديد للظهر. بالرغم من أن انحناء الظهر قد يحدث في أية مرحلة عمرية، إلا أنه يشيع حدوثه لدى النساء من كبار السن.

ويحدث انحناء الظهر المرتبط بالعمر عادة بعدما تؤدي هشاشة العظام إلى إضعاف عظام العمود الفقري إلى الدرجة التي يمكن أن تتكسر وتنضغط عندها. تظهر بعض أنواع الانحناءات لدى الأطفال أو المراهقين بسبب تشوه العمود الفقري أو انضغاط عظام العمود الفقري بمرور الوقت.

ويسبب تحدب الظهر الخفيف مشكلات بسيطة، ولكن يمكن أن تؤدي الحالات الشديدة إلى حدوث ألم وتشوه. تعتمد طريقة علاج تحدب الظهر على العمر، وسبب الانحناء وآثاره.

الأعراض

بالإضافة إلى انحناء الظهر بشكل غير طبيعي، يمكن أن يسبب تحدب الظهر ألمًا في الظهر وتيبسًا لدى بعض الأشخاص. قد لا تظهر علامات ولا أعراض ملحوظة في الحالات الخفيفة من تحدب الظهر.

متى ينبغي زيارة الطبيب؟

ينبغي تحديد موعد لزيارة الطبيب إذا لاحظت انحناءً شديدًا في الجزء العلوي من ظهرك أو العمود الفقري لطفلك.

الأسباب

تشبه العظام المستقلة (الفقرات) التي تكوّن العمود الفقري السليم حلقات مكدسة على عمود. ويحدث تحدب الظهر عندما تصبح الفقرات في الجزء العلوي من الظهر أكثر تحدبًا. يمكن أن يحدث هذا التشوه بسبب مشكلات مختلفة، وتشمل:

هشاشة العظام. يمكن أن يؤدي هذا الاضطراب الذي يسبب رقة العظام إلى تحطم الفقرة (كسور انضغاطية). وتنتشر هشاشة العظام بدرجة كبيرة لدى البالغين الكبار، وخصوصًا النساء، والأشخاص الذين يتناولون جرعات عالية من الستيرويدات القشرية عبر فترات زمنية طويلة.

تنكس القرص. تشكل الأقراص الناعمة والدائرية وسادات بين فقرات العمود الفقري. ومع التقدم في العمر، تجف هذه الأقراص وتتقلص، مما يؤدي إلى تدهور حالة تحدب الظهر.

داء شويرمان. ويسمى أيضًا تحدب ظهر شويرمان، وهذا المرض يبدأ عادة أثناء مرحلة البلوغ التي تحدث قبل مرحلة المراهقة. يتأثر الأولاد بدرجة أكبر من البنات. قد تتدهور حالة انحناء الظهر بعد اكتمال نمو الطفل.

العيوب الخلقية. إذا لم يكن العمود الفقري للرضيع ينمو بشكل سليم في رحم الأم، فربما لا تتشكل عظام العمود الفقري بشكل سليم، مما يسبب تحدب الظهر.

المتلازمات. يمكن أن يرتبط تحدب الظهر لدى الأطفال بمتلازمات معينة مثل متلازمة مارفان أو مرض برادر ويلي.

السرطان وطرق علاجه. يمكن أن يؤدي مرض السرطان في العمود الفقري إلى إضعاف الفقرات مما يجعلها أكثر عرضة للكسور الانضغاطية، كما هو الحال مع طرق العلاج الكيميائي وعلاج السرطان الإشعاعي.

ربما يحدث انحناء متزايد في الجزء العلوي من العمود الفقري بسبب الترهل. ويسمى تحدب الظهر للوضعية، وهذه الحالة لا تشمل أي تشوهات في العمود الفقري. وتنتشر هذه الحالة بشدة بين المراهقين.

المضاعفات

يمكن أن يسبب تحدب الظهر المضاعفات التالية:

مشكلات في شكل الجسم. يمكن أن يُصاب المراهقون بمشكلات في شكل الجسم بسبب انحناء الظهر أو ارتداء طوق لعلاج الحالة.

ألم الظهر. في بعض الحالات، يمكن أن يؤدي سوء اصطفاف العمود الفقري إلى حدوث ألم، قد يصبح شديدًا ومسببًا للإعاقة.

انخفاض الشهية للطعام. في الحالات الشديدة، يمكن أن يسبب الانحناء انضغاط البطن مما يؤدي إلى انخفاض الشهية.

العلاجات والعقاقير

يعتمد علاج تحدب الظهر على سبب الحالة والعلامات والأعراض الموجودة.

الأدوية

قد يوصي الطبيب بما يلي:

مسكنات الألم. إذا لم تكن الأدوية المتوفرة دون وصفة طبية مثل أسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى)، وإيبوبروفين (أدفيل وموترين آي بي وأدوية أخرى) أو نابروكسين (أليف) - غير كافية، فإن مسكنات الألم الأقوى تتوفر بوصفة طبية.

عقاقير هشاشة العظام. يُعد تحدب الظهر لدى العديد من الأشخاص الكبار في السن العلامة الأولى للإصابة بهشاشة العظام، ويمكن أن تساعد أدوية تقوية العظام على منع حدوث كسور إضافية في العمود الفقري والتي قد تؤدي إلى تدهور حالة تحدب الظهر.

العلاج

يمكن أن تتحسن حالة بعض أنواع تحدب الظهر عن طريق:

ممارسة الرياضة. يمكن أن تحسن تمارين الإطالة من مرونة العمود الفقري وتخفف من ألم الظهر. كما يمكن أن تساعد تمارين تقوية عضلات البطن على تحسين الوضعية.

تركيب السناد. قد يتمكن الأطفال المصابون بداء شويرمان من إيقاف تدهور حالة تحدب الظهر عن طريق ارتداء دعامة للجسم بينما تظل عظامهم في طور النمو.

نمط الحياة الصحي. ستساعد المحافظة على وزن صحي للجسم وانتظام النشاط البدني في منع ألم الظهر، وتقليل أعراض تحدب الظهر.

الحفاظ على كثافة جيدة للعظام. إن اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الكالسيوم وفيتامين د، مع فحص كثافة العظام الخفيفة، وخصوصًا في حالة وجود تاريخ عائلي يشمل الإصابة بهشاشة العظام، أو تاريخ يشمل كسرًا سابقًا، يمكن أن يساعد البالغين الكبار في السن في تجنب ضعف العظام، والكسور الانضغاطية وتحدب الظهر الناتج عن ذلك.

العمليات الجراحية

إذا كان الانحناء بسبب تحدب الظهر شديدًا جدًا، أو كان الانحناء يضغط على الحبل الشوكي أو جذور الأعصاب، فقد يوصي الطبيب بإجراء جراحة لتقليل درجة الانحناء.

ومن الإجراءات الشائعة جدًا، دمج الفقرات، وفيه يتم توصيل فقرتين أو أكثر ببعضها البعض بشكل دائم. يعمل الجراحون على إدخال قطع من العظام بين الفقرات، ثم ربط الفقرات مع بعضها البعض باستخدام أسلاك معدنية وبراغٍ حتى يلتئم العمود الفقري مع بعضه في وضعية سليمة.

01

يُعد تحدب الظهر لدى العديد من الأشخاص الكبار في السن العلامة الأولى للإصابة بهشاشة العظام

02

من الإجراءات الشائعة لتقليل درجة الانحناء دمج الفقرات وفيه يتم توصيل فقرتين أو أكثر ببعضهما البعض بشكل دائم

03

قد يسبب تحدب الظهر 3 مضاعفات تتمثل في مشكلات بشكل الجسم وألم الظهر وانخفاض الشهية للطعام

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات