3 مكمّلات غذائية يُنصح بتناولها للتخلص من الصداع النصفي

يمثل الصداع النصفي إحدى أكثر المشكلات الصحية التي يعانيها ملايين الأشخاص في العالم، إذ يُعتقد بأن واحداً من بين كل 7 أشخاص في العالم يعاني هذه الحالة.

وتشمل أعراض الصداع النصفي آلاماً في أحد جانبي الرأس، وخفقان القلب، والحساسية ضد الروائح والأصوات والضوء، إضافة إلى الغثيان والقيء، واضطرابات في الجهاز الهضمي.

وقد أوصت اختصاصية التغذية، هانا براي، في حديث لها مع صحيفة ستار البريطانية، بتناول ثلاثة أنواع من المكملات الغذائية الطبيعية التي تسهم في علاج الصداع النصفي، وهي مكملات البكتريا المفيدة والمغنيزيوم وفيتامين B.

اضطرابات

وقالت هانا براي إن الصداع النصفي يتصاحب في كثير من الأحيان مع اضطرابات هضمية، لذا فإن تحسين الصحة الهضمية عبر تناول مكملات البكتريا المفيدة يسهم بفاعلية في التقليل من أعراض الصداع إلى حد كبير.

انخفاض

وعادةً ما يلاحظ انخفاض مستويات المغنيسيوم في الدم لدى الأشخاص الذين يعانون الصداع النصفي مقارنة بالأشخاص الأصحاء، وتشير الأبحاث إلى أن نقص المغنيسيوم قد يسهم في حدوث نوبات صداع شديدة، لذا لا بد من تناول المغنيسيوم الذي يتوافر في الخضراوات الورقية مثل السبانخ والكرنب.

كما تشير الدراسات إلى أن مكملات المغنيسيوم قد تكون قادرة على الحد بشكل كبير من تكرار نوبات الصداع النصفي وشدتها، إضافة إلى أنها تسهم في الحد من التعب والإرهاق اللذين يصاحبان تلك النوبات.

دراسات

كما يسهم فيتامين B في الحد من الصداع النصفي، عبر تخفيض مستويات الحمض الأميني لدى الأشخاص الذين يعانونه، إذ تقول الدراسات إن المستويات المرتفعة من الحمض الأميني تزيد تواتر نوبات الصداع وحدّتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات