الزهايمر.. الفم مصدر محتمل للمرض

اكتشف العلماء للمرة الأولى أن البكتيريا المسببة لنزيف اللثة يمكن أن تنتقل من الفم إلى الدماغ. ووجد العلماء البكتيريا المسببة لأمراض اللثة في أدمغة 51 مشاركاً من أصل 53 يعانون من مرض الزهايمر. وتشير النتائج إلى أن الذين يقومون بتنظيف أسنانهم بشكل صحيح يمكن أن يقللوا من خطر الإصابة بالخرف، حسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وكانت الدراسة قد وجدت أن بكتيريا «Porphyromonas gingivalis»، وهي السبب الرئيسي لمرض اللثة، قادرة على الوصول إلى أدمغة الفئران بعد ستة أسابيع فقط من الإصابة بها. ويمكن للضرر الموجود في مراكز ذاكرة الدماغ لهذه الفئران أن يشرح أدلة سابقة على أن المصابين بمرض اللثة طويل الأمد أكثر عرضة بنسبة 70 في المئة للإصابة بالخرف.

إنزيمات

ويعتقد العلماء الآن أن البكتيريا يمكن أن تسبب مرض الزهايمر لدى البشر، بعد أن عثروا على الإنزيمات السامة التي تنتجها في الدماغ والسائل الشوكي ولعاب القوارض التي تم تشخيصها بالمرض.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، كيسي لينش: «هذه الدراسة هي إنجاز مهم في فهم كيفية تحفيز مرض الزهايمر ومسار جديد للعلاج».

وقد تم ربط التهاب اللثة، الذي يسبب رائحة الفم الكريهة ونزيف اللثة، بمشكلات صحية مزمنة بما في ذلك أمراض القلب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات